الحب .. أساس التربية الصحيحة
واشنطن:

أكدت دراسة أمريكية حديثة لمركز إنماء العقل بواشنطن ‏,‏ أن الطفل يجيد تماماً فك رموز لغة الحب التي يتلقاها من الوالدين بل ومن المحيطين به حتي إنه يشعر بمن يكرهه‏ ,‏ فإذا اقترب منه يبك‏.

وركزت الدراسة علي أن عطف الآباء من ذكاء الأبناء الفطري , وعلي العكس فإن القسوة في معاملتهم تجعلهم أكثر عدوانية لكل ما حولهم‏، حسب ما ورد بجريدة ” الأهرام “.

ويعلق علي الدراسة الدكتور فهمي سميح أستاذ علم نفس الطفل بجامعة الأسكندرية قائلاً إنها حقيقة‏,‏ والدليل أن أبناء الأسر المترابطة الدافئة يكونون أسوياء حاملين داخلهم جميع الفضائل وحب الخير‏,‏عكس من يعانون المشكلات الأسرية أو من يعانون من سفر أحد الوالدين خاصة في مرحلة الصغر التي يتشكل فيها وجدان ونفس الصغير لأنه يحرم من القدوة ومن الحنان‏,‏ فيصبح كالفرع الأعوج وفي شبابه يكون مهتزاً نفسياً ومليئاً بالعقد.

لذلك فإن الأباء والأمهات في حاجة من أجهزة الأعلام‏,‏ إلي حملات إرشادية لسبل التربية الصحيحة لأبنائهم وليعود الأباء والأمهات إلي تحمل مسئوليتهم ويصبح الأبناء همهم وهدفهم الأول‏. ‏

وأشار د‏. ‏ فهمي إلي ضرورة تفعيل دور الأخصائي الاجتماعي ليسمع التلاميذ ويتعرف علي مشكلاتهم ويعمل علي حلها‏,‏ فقد يسمع من الطالب ما لا يبوح به لوالديه ثم يحاول حل المشكلة بالتشاور مع الأسرة قبل أن ينحرف الإبن إلي مساويء يعاني منها المجتمع كالعنف والسرقة والاغتصاب والإستهتار والسلبية وكلها ما كانت تحدث لو تشبع الصغير بالحب.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *