سلب إرادتي فضعفت أمامه.. والآن أحتقر نفسي

باختصار أنا بنت عندها 25 سنة نشأت في بيئة محترمة، أمي طول عمرها تخاف علي حتى إنها منعتني من أن أتحدث إلي من لا أعرفه، و حتى أصحابي كانت تختارهم لي بعناية، فأصبحت خياراتي في الحياة قليلة جداً في الحياة إلي أن أنهيت دراستي الجامعية، ونزلت إلي مجال العمل وبدأت الاحتكاك مع الناس كثيراً، وهو ما لم يكن متاحاً قبل ذلك، ولا حتى في الكلية طوال عمري في حالي حتى فترة المراهقة لم تكن ككل البنات أحب ابن الجيران وأعرف شباب كل ذلك لم يحدث، مراهقتي مرت بهدوء دون مشاكل إطلاقا.

لكن المشاكل بدأت من أول مرة نزلت إلي العمل، فأخطائي أصبحت كثيرة، وهي أخطاء لا يصح لمن في مثل عمري أن تخطئها، فقد انجرفت في علاقة حب بمسيحي كان إنسان محترم للغاية و يحبني جداً، كان أول شخص دخل حياتي وأول من قال لي ” بحبك ” وقد حاولت أن أبتعد عنه، ولكن لأنني ضعيفة، لم أبتعد بسهولة، إلي أن علمت أمي بالموضوع، واضطررت وقتها إلي ترك العمل، واعتبرت أن ذلك بمثابة إنذار من الله، واستغفرت ربي وبعدت عنه فعلاً، وعملت في مكان آخر لكن لأنني تعودت علي وجود شخص في حياتي يهتم بي، فقد تعرفت علي ضابط تصورت وقتها أنه يحبني لأنني تعرفت عليه في مدة قصيرة.

ولم أكن هذه المرة أريد ارتكاب أي خطأ أو ارتكاب ما يغضب ربي، لذلك طلبت منه التقدم لأهلي، لكنه قال لي أنه “خاطب ” وابتعدت عنه في هدوء فقد كان مجرد عريس وظروفه جيدة، وفي نفس اليوم الذي تركته فيه قابلت شخصاً آخر، كان زميلي في العمل شاب وسيم مرح جداً وتعارفنا في فترة صغيرة لأنه ترك العمل في فترة مدتها شهر، وعرفت منه أنه ينوي السفر للإمارات، ولا أخفي عليك مدي تعلقي به ولا أدري لماذا هذا التعلق وبالفعل سافر هذا الشخص وكان يربطني به النت والشات وأحياناً اتصالات، ولا أخفي عليك أيضاً أنه لم يكن يحبني وهذا أتضح من تصرفاته وقد تأكدت من ذلك.

حين نزل إجازة لمدة شهر لم يكن له هم إلا أن نخرج سوياً، ولا أخفي عليك أنه لم يكن يخاف علي فقد حاول أول مرة خرجت معه أن يقبلني ولكني رفضت فغضب مني وقتها وعرفت أنه لا يحبني، ومع ذلك استمرت العلاقة بيننا وسافر مرة أخري، وفي الإجازة الأخرى حاول أن يقبلني ثانية فرفضت، ولأني شخصية ضعيفة وبنت تافهة، لم أستطع التحمل، وذات مرة خرجت معه وفي هذه المرة قبلني أكثر من مرة، وحدثت بعض الأمور احتقرت نفسي بعدها جداً، لأنني لست كذلك، قد خجلت من نفسي ومن ربي ولم أستطع أن أنقل له هذه المشاعر، واستمرت العلاقة بيننا علي أمل أنه يتغير، لكنه استمر علي نفس الوتيرة مما جعلني أشك في حبه، وبعد أن سافر كنا نتحدث علي الشات مدة تزيد عن 10 ساعات يومياً، وكنت كلما حدثته عن ارتباط رسمي تهرب.

وكنت التمس له الأعذار حتى تجاوز كلامه الحد المسموح به، وكنت معه مسلوبة الإرادة، وهكذا حتى أصبح تفكيري كله في الجنس، و لأنني ضعيفة جداً وإيماني ضعيف، كنت أطرد أي صوت للحق أو لضميري، ثم طلب مني أن أرسل له صور، وفعلا أرسلت له صوري علي النت وكنت أتصور أنه في “سايبر ” ولن يحتفظ بالصور، إلي أن وجدت مرة من أضافني علي إيميله فكلمته وتماديت معه وأرسلت له صوري، ثم ندمت واستغفرت، وكانت المفاجأة أن عرفت أنه إيميل حبيبي لأنه أراد أن يختبرني وطبعاً فشلت في الاختبار واتهمني بالخيانة وأنهي علاقته بي، تبقي المشكلة الآن في ضعفي وبعدي عن ربنا.

توتة – مصر
صديقتي أهلاً بك ورطت نفسك في قصص فاشلة، وأوقعت نفسك في عدة مشكلات، حتي فشلت في الاختبار الأخير، والمشكلة الآن ليست في ابتعادك عن ربك ولا في ضعف إيمانك ولا في تربيتك المحافظة وخوف أمك الزائد، لكن المشكلة تكمن في تربيتك الخاطئة فقد أورثتك والدتك ضعف الشخصية فحجبتك عن الناس ومنعتك من خوض التجارب الحياتية التي تصقل مهارات الإنسان وتعزز مكانته وتؤهله للتعامل مع كافة أصناف البشر خيرهم وشرهم، فكانت النتيجة أنه بمجرد خروجك إلي العمل واختلاطك بكافة أصناف البشر بدأت تتخبطين في علاقاتك.

وكأنك تعوضين ما حرمت منه طوال سنوات القمع التي أشرفت فيها والدتك علي كل اختياراتك، فقد أردت أن تثبتي وجودك ولو علي حساب كل القيم والأعراف التي تربيت عليها، وقديماً كانت هناك حكمة صينية تقول ” بدلاً من أن تعطني سمكة علمني كيف أصطاد “، وهذا هو ما فعلته والدتك فلم تعلمك شيئاً ينفعك ولم تعلمك كيفية التعامل مع الناس ولم تكون لديك شخصيتك المستقلة مع تعزيزك بالوازع الديني والإيمان بالله، فكانت النتيجة هو ما آل إليه حالك الآن، وهو ما جعلك تكررين دوماً في رسالتك عبارة “أنا ضعيفة وإيماني ضعيف “، وهي حصيلة التربية والنشأة الخاطئة التي أبعدتك عن الناس فكنت كمن حرم من الطعام طوال عمره ثم فجأة وجد أمامه كل ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين فأكلت حتى أصابتك التخمة.

الآن وقبل كل شئ يجب عليك أن تقومي بعمل إعادة تأهيل لذاتك فتبدأي في إعادة تكوين شخصيتك من جديد بشرط واحد هو أن تنسي كل التجارب السابقة وكأنها ما كانت فقط تتعلمي منها فالإنسان الذكي هو من يتعلم من أخطائه وأخطاء الآخرين، ثم تتركي حكاية الحب والارتباط علي الأقل فترة حتى تستعيدي فيها نفسك و تحاولي ترميم ما انكسر بداخلك، فقد كان حرصك علي الارتباط بأي أحد ولهفتك الزائدة السبب في كل ما حدث لك من كوارث.


ثانياً عليك أن تعيدي بناء ثقتك بنفسك بمعني أنه يجب عليك ألا تسمحي لنفسك بتكرار عبارات خائبة مثل أنا ضعيفة، أنا فاشلة، إيماني قليل.. ولتستبدليها بعبارات مثل أنا قوية إيماني قوي، أنا ناجحة هكذا
بل بالعكس يجب أن تبدأي من الآن في تغيير نظرتك للحياة والناس ولنفسك أيضاً فتعززي رسائلك الإيجابية تجاه نفسك، فكما يقول جيمس آلان ” أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك وستكون غداً حيث تأخذك أفكارك “، فلا تتركي أفكارك السلبية عن نفسك تأخذك إلي حيث لا ترغبين فتجدي نفسك لا قدر الله وقد حدث لك أسوأ مما حدث عززي إيمانك بالله واستغفريه لذنبك واطلبي منه العون علي ضعفك.


كوني لحياتك هدفاً واضحاً ومحدداً ليس مهم ما هو لكن المهم أن تعملي علي تحقيقه، ولن يتثني لك ذلك إلا بتعزيز قدراتك وتنمية مهاراتك في القراءة والمعرفة والتواصل مع الناس بشكل لائق ومحترم وليس عن طريق العلاقات الخاطئة علي النت أو غيره، إن الحياة أغلي وأقيم من أن نضيعها في التفاهات وفي تجارب عبثية لا طائل من ورائها غيري اعتقاداتك عن نفسك أولاً و ابدأي الحياة من منظور مختلف.
فلابد أن تكون التجارب السابقة قد علمتك القوة وعلمتك أن الإنسان الضعيف لا مكان له تحت الشمس، فالحياة لا تمنح عطاياها إلا لمن يأخذها بقوة وثقة وقبل ذلك كله بإيمان شديد وقرب من الله سبحانه وتعالي لأنه سبحانه وتعالي هو المانح وهو المعطي وهو القادر أن يعفو.


عواطف عبد الحميدنتلقي رسائلكم علي الرابط التالي

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 9 + 1
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *
    

التعليقات : ( 26 )

تحية

maroc
2008-11-03 14:57:24

1

سلام الله عليكم يا اخواننا الا عزاء

عودي الي الله

الجزائر
2008-02-27 11:31:12

2

اخواتي واخواني الكرام .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .اختي الكريمةانا لا الومك علي غلطتك لانك فتاة ضعيفة وهده طبيعة النساء فبمجرد ان نحس بلحنان حتي ننسي كل شيئ.انا اقل لك عودي الي الله واستغفري لدنوبك فان الله غفور رحيم

الدين

Asiut-Egypt
2008-02-13 11:58:13

3

أختي الكريمة صاحبة القصة أخواني كل الموقع السلام عليكم علي مايبدو أن والدتك قد حافظت عليكي من منطق أنكي بنت ومنطلق العادات والتقاليلد لأن سيد الخلق صلي الله عليه وسلم يقول ما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصـل . يارب يكون الكل فاهم أنا عايز

ر

السودان
2008-02-13 11:44:47

4

ربنا يهون

الدين

Asiut-Egypt
2008-02-13 10:06:01

5

اخواتي الكرام السلام عليكم جمبعا ورحمة الله أختي الكريمة صاحبة القصة السلام عليكم ورحمة الله جزي الله أمك خيرا عن محافظتها عليكي لكني أقولها وللجميع يقول سيد الخلق صلي الله عليه وسلم ما كان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل أتمني الجميع يكون ف

نصيحه

اليمن
2008-02-13 09:26:47

6

بسم الله المشكله ليست بالتربيه التربيه التي علمتها لها امها هي التربيه الصحيحه جدا الخلل في المجتمع الذي هي خالطته والصحيح ان امها لاتتركها للمجتمع يربيها كيف ما اتفق *لذا اقول اذا كان الناصح من بيئه متحرره ويومن بالتقبيل واللمس والااختلاط والاختلا هذ

احيكي يا توتة

العراق
2008-02-13 03:22:42

7

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا فعلا احيكي يا توتة لطرحك مشكلتك بهذا القدر من الجراءة و الصراحة ولانك عرفت خطاك ومشكلتك وهذا اول الطريق لبدا الحل ان شاء الله انا احيكي لانك من خلال مشكلتك ومناقشتنا لها فقد وصفنا الواقع الذي تعيشه اغلب الفتيات و

اتقى الله

Egypt
2008-02-13 01:54:30

8

والله لا اجد شىء يبرر هذا كله سوى البعد عن اللله , (ومن يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب) فالمشكله كلها تكمن فى تقوى الله ومراعاته فى السر والعلن ليس اكتر والله الموفق..

صراحتك في عرض الموضوع

العراق
2008-02-12 11:59:42

9

كل انسان له اخطاء في الحياة والاجمل كيف يتفادى هذه الاخطاء في ايامه القادمه وانت عرضت موضوعك بكل صراحه ومصداقيه واتمنى ان تكوني صريحه مع نفسك كما كنت صريحه في عرض موضوعك وان تحددي اهداف معينه في حياتك المستقبليه القادمه فلا يوجد حل الاان تحكمي عقلك في خيا

تجربه وعدت

مصر - الشرقيه
2008-02-11 15:29:53

10

شوفي ياتوته عاوزك تقولي ورايا تجربه وعدت واتعدت من ضمن تجاربي ورجوعها مبقاش بالساهل تعبت انا ومين متعبش فينا وانا قولت بالعربي بالعربي محدش يستاهل وعاوزكي تقولي ياتوته انا ياتعبني معاك هنساك هنسي كل ايامك ما انا مطلعش قلبي ملاك مش دا برضو كلامك كل

لكم كل الحق

2008-02-11 15:22:07

11

قريت كل تعليقاتكم وبجد كلها صح وانا استريحت اوووي لكل الاراء دي وفرحت كمان جدا لانكم حسستوني بالامان في الدنيا لسه معاكم حق الدنيا لسة ادامي وفاتحه ليا جنحها وفعلا الانسان دا عمره ما حبني ولو كان مكنش هيعرضني لكل دا متشكرة ليكم وللموقع ولمدام عواطف وصدقون

نحن لا نستسلم ننتصر أو نموت

الوطن العربي من المحيط إلى الخليج
2008-02-11 15:12:55

12

لمهم انّك تحاولين التكفير عن ذنبك ،فالحياة مبنيّة على التجارب اليوميّة بأخطائها ونجاحاتها فالإنسان السويّ ليس معصوما من الخطأ لكن عليه أن يتعلّم من هذه الأخطاء،لكي يحاول أنتاج شخصيّة سويّة لا تتغافل عن الله والأخلاق والعادات والتقاليد/كما يجب التّنبيه إلى

بكرة تتضحكى

2008-02-11 14:10:05

13

معلش ياتوته المهم انك عرفتى تقفى على اخطائك و حددتى الجوانب المظلمة من شخصيتك كل ما مر بك مش حب ده كله اثبات للذات ستجدين الحب الحقيقى الذى يغمر كيانك و يملئ حياتك ، فصبرا

المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين

مصر
2008-02-11 14:00:06

14

الأخت توتة واضح من رسالتك ان خبرتك ضعيفه بالبشر لكن أتمنى أن تصقلك هذة التجربة. يا عزيزتي هذا الرجل لم يحبك وان أحبك ما كان عرضك لهذه الاختبارات. وتأكدي انه بخبرته يدرك تماما انك متربية وأنه هو من جرك معه للخطأ حتى وان كنتى ارسلتي صورك لشخص آخر فى لحظات ض

اطلقي سراحك!!

2008-02-11 13:38:56

15

أمك لم تخطىء حين أرادت الحفاظ عليكي فشأنها في ذلك شأن أي أم تخشى من المجهول خاصة على البنات واحتضنت براءتك وأرادت لك الستر من صغرك. قد تكون أحكمت اغلاق الأبواب على حياتك زيادة عن اللزوم، إلا أني لا ألومها إلا على شىء واحد وهو أنها لم تصقلك بدرع ديني يحميك

حسبي الله ونعم الوكيل

المحروسة طبعا
2008-02-11 11:13:43

16

حســـــبي اللـــــه ونعـــــم الوكـــــيل

الأخلاق

المحروصه طبعا
2008-02-11 11:12:37

17

إذا لم تتسع أخلاق قوم تضيق بهم فسيحات البلاد الأم طالما حافظت عليكي إلي هذه الدرجة ، ففي لحظة أطاحت بكي في وسط السباع ، لماذا ذهبت للعمل طالما ماما موجوده ، ليه مكملتش دورها في المحافظة عليكي وراحت هيا تشتغل وتخليكي أنت في البيت ،

أمها

2008-02-11 08:50:16

18

أمها حافظت عليها وربتها تربية جيدة إلأ ان كبرت ولكن كان على الأم الإستمرار فى المحافظة عليها حتى تتزوج وخاصة ان البنات ضعاف أمام عواطغهم

فين صديقاتك؟

2008-02-11 00:43:01

19

يااختي اين صديقاتك؟ احس انك وحيده وليست لديك صديقات لتتعلمي منهن الخبره في الحياه يااختي اتجهي الى الله و رافقي صديقات محترمات سواء ان كن زميلات عمل او قريبات او زميلات الجامعه القدامى واشغلي نفسك معهن بدلا عن البحث عن العلاقات الفاشله مع الشباب ونصيبك

الصلاه

م
2008-02-10 23:14:27

20

مفيش أي أب أو ام يقدرون أن يضمنون سلامه أبنهم أو أبنتهم في مثل هذه الامور حتي لو تربو تربيه صحيحه لكن في راي ان الصلاه بالصوم منذ الصغر والدعاء لربنا من اجل اولادنا وذلك مع تربيه سليمه نفسيا ودينيا. باذن الله سوف تحفظ اولادنا.

عيب يا توته عيــب

المحــله
2008-02-10 22:11:59

21

لأول مرّه أختلف مع السيّده عواطف فما دور الإلتزام بما فعلته هذه الفتاه و>>>>>> هل كانت معكِ ماما فى الكليّه يا أبله كى تمنع إختلاطك بزملائك؟؟!!

العبرة

فلسطين
2008-02-10 21:59:09

22

ارجوا فقط يا اختى ان تتعضى وتأخدى العبر مما حدث واللى صار صار لكن المهم هوا ان تأخدى حذركى من الذئاب البشرية اللى تجول وتصول فى كل مكان لسلب اعز ما تملكه النساء وعليكى ان تتمسكى بالدين والمنهج الاسلامى القويم حتى لا تكونى فريسة سهلة للذئاب المتوحشة واتمن

أم غبية

no comment
2008-02-10 18:16:29

23

لتكن هذه الرسالة بمثابة إنذار لكل أب وأم متزمتة غير واعية بالمسئولية لموكلة لها ، تربية البنات لا تعني إنفصالهن عن الجنس الآخر وحبسهن بقبضة حديدية بل على العكس الاندماج مطلوب ، والصداقة هي كل ما يحتاج له الأبناء سواء كان ولد وبنت. لا أري صاحبة المشكلة

سبحان الله

....
2008-02-10 16:48:38

24

اولا احب اشكر السيده عواطف على الاهتمام وحل مشاكل اللاخرين بصورها جميله ومبسطه اختى الغاليه صاحبت المشكله انتى غلطتى بس السبب من البدايه ولدتك لانها حاصرتك ما عرفتى تتعاملى مع الناس وللاسف الناس والشباب وحوش بس يلاقون صيده سهله يتمتعون

تعليق

maroc
2008-02-10 15:45:28

25

صديقتي ، نعم ان الاعتراق بالحق فضيلة، لماذا تلومين الاخر دائما ،في انه جذبك الى علاقة جنسية لاتريدينها، لا احد يفعل شيئا دون كامل ارادته ، لماذا تتخذ الفتاة دور الملاك ، وتعطي للرجل دور الشيطان فبي علاقتها به ، كلاهماانسان يخطئ ويعود عن خطئه، لقول تعالى ،

خطيبي يختبرني

2010-07-07 16:12:35

26

السلام عليكم انا فتاة28سنة تعرفت على خطيبي بالاول حبينا بعض كثير ولا زال هد الشعور لكن انا كانت عندي اخطاء كثيرة و صارحته بكل شئ الاخطاء هده كانت عبر النت اعطاني الامان وقال لي لازم اعرف كل شئ حتى لا افاجئ في يوم شخص يقول شيئا عنك وفعلا قلت كل شئ وقالي