التبول الليلي سببه تراجع الطفل في الأداء الإدراكي
هونج كونج:

التبول الليلي مشكلة صعبة يعاني منها معظم الأطفال، وقد ذكر باحثون في اجتماع للجمعية الدولية لحصر سلس البول لدى الأطفال أن الذين يتبولون بشكل متكرر ليلاً خلال النوم يعانون من تراجع في الأداء الإدراكي مقارنة بنظرائهم من الأطفال الذين لا يفعلون ذلك.

وتتبع الدكتور تشونج كوونج يونج رئيس قسم المسالك البولية وجراحات الأطفال بجامعة هونج كونج وزملاء له التغييرات في الوظيفة الإدراكية لدى 95 طفلاً يتبولون ليلاً خلال النوم، وتشير الوظيفة الإدراكية إلى قدرات مثل الذكاء والذاكرة على المدى القصير وتركيز الانتباه، حسب ما ورد بجريدة ” القبس “.

كما اختبر الباحثون 46 طفلاً من العمر نفسه لا يعانون من هذه الحالة التي يشار إليها باسم سلس البول الليلي، وجرى تقييم جميع الأطفال على مدار عامين باستخدام عدة اختبارات إدراكية معترف بها على نطاق واسع.

وأفاد يونج الذي يترأس أيضاً الجمعية الدولية لحصر سلس البول لدى الأطفال أن بحوثاً سابقة أظهرت أن الأطفال الذين يتبولون ليلاً خلال النوم يعانون نوعية رديئة من النوم بما يشمل النوم المتقطع والحرمان من النوم، وأنهم وللمفارقة يواجهون صعوبة أكبر في الاستيقاظ التام، موضحاً نظراً لأن الحرمان من النوم قد يؤدي إلى تأثير سلبي على الأداء الإدراكي خلال اليوم فمن المهم بحث ما إذا كانت هناك صلة أساسية بين سلس البول الليلي وبين الأداء الإدراكي.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *