2007-12-06 13:35:50

خطيبة صديقي في أوضاع مخلة.. ماذا أقول له؟

السلام عليكم ورحمه الله

سيدتي أتمنى أن تردى على في أقرب وقت ممكن على حيرتي في هذه المشكلة التي تضايقني حيث أنني شاب في الثلاثين من العمر ومن مرتادي النت بصورة يوميه في جميع مجالاتها سواء تصفح أو شات أو أي شئ

وعندي خبره كبيرة فيها ومن خلال تصفحي وبعض الشات تعرفت على بنت وجرى بيننا كثير من الأحاديث والمفارقات ومن خلال كلامي معها عرفتها عرفت من هي وعرفت أنها تعرفني ولكنها تستدرجني وبدأت أتابعها على النت في مواقع مختلفة و شاتات كثيرة وتابعتها بطرق فنية للتأكد منها وفعلا تأكدت بما لا يكون هناك شك أنها هي وللأسف كانت تدخل بعض الشاتات للتعرف على الشباب مقابل كروت شحن ترسل لها على موبايلها وتقوم بفتح الكاميرا لمن يدفع وتظهر له جسدها مقابل المبالغ أو الكروت التي تصلها وأشياء أخرى

المهم في الموضوع أن هذه البنت التي أعرفها جيداً هي خطيبه شخص قريبي ويعز على جداً وهو يحبها بقوة لكنه لا يعرف عن ذلك اى شي وأنا محتار جدا هل أبلغه أم أتركها وحالها تستعرض جسدها على النت لمن يدفع وهو غافل لا يدرى شئ
أرجو الرد والإفادة وشكراً.

م- مصر

أهلاً بك صديقنا علي صفحتكم" أوتار القلوب "اسمح لي لقد أقحمت نفسك فيما لا يعنيك وحشرت أنفك للتلصص علي خصوصيات الغير ونسيت قول المصطفي صلي الله عليه وسلم من تتبع عورة مسلم تتبع الله عوراته وفضحه ولوفي عقر داره " صدق رسولنا الكريم ووقانا الله وإياك شر الفضيحة وفي نفس السياق أيضاً أمرنا سبحانه وتعالي في كتابه الكريم قائلاً "ولا تجسسوا"

لقد ارتكبت معصية بتلصصك علي شخص ما وهتك ستره لتستعرض خبراتك و معلوماتك في النت وتدعي معرفتك بكل خباياه، ودسست أنفك في حياة آخرون ليس من شانك أن تتجسس عليهم بهذا الشكل المستفز ، لقد أسأت إلي الفتاة نعم ولكنك قبل ذلك أسأت إلي نفسك لأنك سمحت لنفسك بأن تحشر أنفك في حياتها حتى ولو كانت خاطئة، وحتي لةو كان الهدف نبيل، فالغية يا صديقي لا تبرر الوسيلة، يا أخي العزيز إن كل منا له عقل في رأسه وكلنا نعرف الخطأ والصواب

لكن ليس معني ذلك أن ننصب من أنفسنا قضاة وحكام نصدر أحكامنا علي الآخرين بجلدهم في ميدان عام، أولاً يجب أن تبتعد تماماً عن طريق هذه الفتاة وتنسي تماماً أمر ما قد سمعته عنها فقد يكون كل ذلك محض افتراء لا أساس له من الصحة وإن كانت كذلك فلا تكون أنت من يكشف سترها.

لكنك فقط بإمكانك أن تنبه صديقك إلي ضرورة أن يهتم بها أكثر أن يحتويها ويتفهمها ربما أدي ذلك إلي التقارب بينهما وبالتالي معرفة مشكلتها أو قد تعود هي عن سلوكياتها الطائشة
لكن إياك وكشف سترها (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ) هكذا علمنا القرآن الكريم أخي العزيز، فلا تجسس ولا تلصص علي الغير ولا تحري لعوراته، فمن نحن لننصب من أنفسنا حكاماً نتحري أخطاء الناس ونكشف عن سؤاتهم، إننا بشر في النهاية نخطئ ونتوب ولا يعلم بنا إلا علام الغيوب سبحانه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

فكف عن هذه الخصلة السيئة ولا تسعي لتتبع أحد ولا تكون وسيلة لهتك ستر أحد وتتبع خصوصياته، واعلم أخي العزيز أن من ستر مؤمناً ستره الله يوم القيامة جعلنا الله وإياك من المستورين يوم العرض عليه، انسي هذا الموضوع كله أخي الكريم ولا تفكر فيه مرة أخري بل فكر فيما ينفعك ودع مالا يعنيك واترك الخلق لخالقهم هو أدري بهم وهو القائل سبحانه في حديثه القدسي " دعوهم دعوهم لو خلقتموهم لرحمتموهم "، فهو أدري بنا وأرحم سبحانه وسعت رحمته وجلت قدرته.

عواطف عبد الحميدنتلقي مشكلاتكم علي الرابط التالي