دعي طفلك يختار لعبته المفضلة

يرتبط الأطفال بالألعاب والدمى، حيث تهتم البنات باقتناء العرائس بكل أنواعها، أما الأولاد فيعشقون السيارات والطائرات والألعاب الحربية حيث تشعرهم بالمتعة والتسلية، ولكن على الأم أن تحرص على اختيار اللعبة المناسبة للطفل.

وبوجه عام ينصحك الخبراء بشراء لعبة الطفل وفق معايير خاصة، وإليكِ نصائح خبراء التربية تساعدك على اختيار اللعبة المناسبة:

* اجعلي طفلك يختار اللعبة التي يرغب فيها، وما عليك فقط ألا تنبيهه إلى ما يناسبه وحسب عمره.

* وجهي طفلك أن لعبة قيمة معينة، وحاولي إفهامه أن اللعبة هدية تقدم في بعض الأحيان ولي في كل مناسبة.

* وفّري لطفلك لعبته المفضلة التي تتناسب مع شخصيته وحالته النفسية، فإذا كان طفل يعاني من الملل فتعتبر الدمية المتحركة أفضل لعبة له كي يٍستعيد نشاطه و حيويته.

* احرّصي على أن تتوافر في لعبة طفلك مواصفات اللعبة الجديدة، على أن تكون أجزاء اللعبة قابلة للتركيب أو أن يكون حجم الأجزاء كبير حتى لا يستطيع الطفل ابتلاعها إذا كان صغير جدا.

* احرّصي على أن تكون اللعبة قابلة للغسيل كى لا تتراكم عليها الأوساخ نتيجة الاستعمال حتى يعمل طفلك على المحافظة عليها نظيفة كجزء من عملية اللعب وجزء من تحمل المسؤولية في الوقت ذاته.

* لا تعززي الإحساس بالفردية والأنانية لدى طفلك بل اغرسي فى نفسيته و روحه حب المشاركة والاجتماعية.

* اذا كان طفلك يستعمل ألعاباً للركوب كالدراجة وغيرها فهناك بعض المواصفات التي يجب ان تتوافر بها منها ان تكون مصنوعة من مادة لا تصدأ ، وغير قابلة للكسر، و تقاوم الأحتكاك، و متوازنة عند حركتها وتوقفها لتأمني سلامة طفلك.

* احرصي على تنمية خبرات البناء و القابلية و الترتيب الموجودة لدى طفلك مع تشجعيه على الإبداع والابتكار.

* اعلّمي أن هناك ألعاب كثيرة يحدد عليها العمر المناسب للطفل كأن يكتب عليها من 1-3 سنوات او من 5- 9 سنوات إلى آخره لذلك عليك الاهتمام بهذا الأمر عند شراء اللعبة.

*احرصي على مراعاة العامل الاقتصادي وميزانية المنزل عند القيام بشراء لعبة لطفلك، فلا تشتري مثلاً الألعاب غالية الثمن لأن اللعبة لا تقاس بثمنها بل تقاس بقيمة الأهداف التي تحققها بالإضافة إلى أن الطفل سريع الملل ولا يلعب باللعبة الواحدة أكثر من نصف ساعة إلى ساعة لذا * ينبغي عليك أن تخفي بعض الألعاب لوقت معين ثم تظهريها بعد فترة لتكون بالنسبة لطفلك كاللعبة الجديدة.

المرحلة العمرية

ولكن عند شراء لعبة الطفل عليكِ اختيارها بحيث تناسب مرحلة طفلك العمرية، وتقسمها استشارية الأطفال الدكتورة سامية عبد الفتاح كالآتي:

* من سنة لسنتين: الشخشيخة، حلقات عض الأسنان، لعب ذات ألوان براقة تصدر صوتا ورنيناً وتعلق فوق متناول الطفل، الدمى وأشكال الحيوانات التي لا تتمزق بسرعة، الكرات الكبيرة الزاهية الألوان، القوالب ذات الزوايا المستديرة، لعب تركيب وتثبت معاً، لعب يدفعها الطفل او يسحبها.

وتحذر د. سامية من الألعاب ذات الأطراف الحادة والخشنة كذالك الكرات الصغيرة والخرز والعملات المعدنية وعربات الأطفال التي تنقلب بسرعة واللعب المصنوعة من مواد قابلة للاشتعال او من مواد هشة قابلة للكسر.

* 3: 4 سنوات:

لعب يدوية لا خطر منها، لعب على شكل أدوات منزلية كالمكنسة والتلفون، دمى عرائس بألبسة بسيطة، سيارات و جرارات، قطارات لا تسير بالكهرباء

ويجب الابتعاد عن اللعب الكهربائية واللعب التي يكون وزنها ثقيلا بالنسبة للطفل أو التي تتكسر وتتناثر إلى شظايا عند رميها

* 4: 6 سنوات: لعب حسية أو يدوية لا تؤذي الطفل مثل لعبة بناء الأشكال البسيطة، كتب تلوين الصور، كتب الرسم، المعجونات المصنوعة من مواد غير ضارة، حبال الوثب، دمى ورقية.

ويحذر من اللعب القابلة للاشتعال او تتصل بالكهرباء، كما ذكرت جريدة “الرياض”.

* 6: 10 سنوات:

لعب يدوية لا خطر منها مثل الأدوات الخفيفة المحكمة التركيب مثل عجلات التزلج، الطائرات، الدراجات، أدوات الرسم، الأرجوحة..

وتحذر د. سامية الخبراء من اللعب التي تحتاج إلى تفكير ذهني كبير أو قدرة بدنية شديدة

* المراهقين: هناك ألعاب ينبغي عدم استخدامها من قبل المراهقين لأنها تتطلب قدرات أكثر مما يؤهلهم في سنهم ألا وهي قيادة السيارات لانها تقوم بتهديد حياة المراهق والمشاه وراكبي السيارات الاخرى معا.

قائمة للمحذورات

وتشير دكتورة سامية إلى أنه عند اختيار لعب الأطفال يجب أن تحرص الأم على أن تكون اللعبة سهلة الفهم وتنمي مهارات الطفل.

كذلك اللعب التي يجرها الطفل على عجلات مثبتة ببراغي أو مسامير وأيضا اللعب التي يسحبها الطفل بحبال مثبتة بحلقات وليس مسامير ضغط ويجب أن تكون حبالها قصيرة حذرا من ان تلتف خطأ حول عنقه فتؤدي إلى عواقب خطيرة.

ويلزم ان تكون اللعبة الخشبية مصقولة السطح حتى لا تخرج منها شظايا تجرح الطفل أما اللعبة الطرية البلاستيكية فتكون من مادة مقاومة للكسر ولا تكون لها أطراف حادة.

وتضيف د. سامية اللعب على شكل حيوانات يفضل ان تكون ملامحها طبيعية فلا تفزع الطفل ولعل اللعب المحشوة بالقماش أو ذات الوجوه المطبوعة تكون اسلم من ذات الوجوه المثبتة بدبوس أو مشبك ويكون من الممكن غسلها أو تنظيفها ، وهناك لعب توضع في الفم مثل الصفارات والأبواق والبالون فلابد من التأكد أن حجمها ليس من الصغر بحيث يبتلعها الطفل وان تكون الأصباغ والألوان عليها من مواد تضر أو تسمم الطفل.

عروسة طفلك

وبصورة عامة تعشق البنوتات العرائس بكل أنواعها وأشهرها باربي وفلة، وإذا كانت طفلتك عاشقة لهذه لدمي دعيها تختار العروسة التي تناسبها حيث تتوافر بجميع الأشكال والألوان والمناسبات ، وإليكِ مجموعة من العرائس التي تستهوي طفلتك ويمكنك استخدامها في تزيين حجرة نومها

ألعاب وابتكارات

أما غرفة أطفالك فلا تنسي أن تخصصي بها مكان للعب، وإذا توافر لديكِ مكان ومساحة واسعة فى المنزل يمكنك إضافة غرفة خاصة بالألعاب على أن تضعي تفرضي على أطفالك ترتيبها بعد الانتهاء من اللعب.

أما إذا كانت المساحة لديكِ محدودة، وتجدين اللعب متناثرة في كل مكان عليكِ ابتكار بعض الطرق لجمع اللعب من أنحاء الغرفة بطريقة مرتبة وجميلة، وإليكِ بعض الأفكار التى تجعل الغرفة أنيقة ومرتبة:

* الألواح العبقرية

خصصي مساحة من الجدار بحيث يستطيع طفلك استعماله لعرض لوحاته الفنية، ثبتي ألواحا مستطيلة من البوليستيرين على الحائط باستعمال الغراء اللاصق، وادهنيها بلون الجدار نفسه، لتكون مخصصة للعب فقط.

* دمي متحركة

إذا أردتِ الاستفادة من الألعاب الصغيرة التي يجمعها أولادك، يمكنكِ تحويلها إلى دمى متحركة، ولا تستجيبي لرغباتهم وتحولي سقف الغرفة إلى مسرح لمئات الدمى.

* سلال متدلية

عندما تجدي تنسيق الألعاب والأغراض مشكلة صعبة الحل، عليكِ العثور على السلال الملونة المثبتة على الجدار فهي مثالية لترتيب الدمى بلمح البصر.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *