" التنورة الطويلة " تثير جدلاً في مطار تورونتو
أوتاوا:

قدمت امرأة مسلمة شكوى أمام اللجنة الكندية لحقوق الإنسان، بعد وقفها عن العمل كعنصر أمن في مطار تورونتو بسبب ارتدائها تنورة اعتبرت طويلة أكثر من اللازم.

وذكرت محامية المدعية جو آن بيكل لفرانس برس أن الشكوى تتهم الإدارة الكندية لسلامة النقل الجوي وشركة جاردا الأمنية التي تعمل لديها حليمة موسى (33 عاماً) بالتمييز ضد موكلتها التي كانت تعمل منذ خمس سنوات كعنصر أمن مكلفة بمراقبة الركاب في مطار بيرسون في تورونتو، بسبب دينها.

وفي البداية كانت حليمة ترتدي الزي الرسمي لموظفي الشركة والمكون من سروال وسترة، ثم رأت أن هذا الزي لا يخفي معالم جسدها بشكل كاف وطلبت ارتداء تنورة أطول من تلك التي قدمتها لها الشركة ،

إلا أن الشركة رفضت هذا الطلب فما كان منها إلا أن قامت بحياكة تنورة لنفسها يصل طولها إلى الكعبين ظلت ترتديها لنحو ستة أشهر إلى أن نبهها أحد مسئولي الشركة إلى أنها لا تتقيد بالزى الرسمي، حسب ما ورد بجريدة ” عمان اليوم “.

وطلب منها المسئول تسليم تصريح المرور الخاص بها والبقاء في منزلها، وقد رفعت الشكوى باسم حليمة موسى من قبل نقابة موظفي النقل الجوي والمجلس الكندي للعلاقات الأمريكية الإسلامية.

وفي النهاية، أكدت المحامية أنه اثر رفع الشكوى أبدت الشركة الثلاثاء الماضي استعدادها لترك حليمة ترتدي تنورتها الطويلة مشددة مع ذلك على أن السياسة المتعلقة بالزى تحددها الإدارة الكندية لسلامة النقل الجوي.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *