الفشل النهاية الطبيعية للزواج غير المتكافئ
لهن - فادية عبود:

ابنة الوزير تتزوج من سباك، وابنة الاستاذ الجامعي تقع في غرام الفكهاني لتقترن به وتنجب منه طفلاً، وأكم من زيجات غير متوافقة تتم بغير رضا الأهل، ولكنهم غالباً لا يقفون مكتوفي الأيدي أو يسلموا بالأمر الواقع مثلما تصورهم الدراما التلفزيونية.

فالواقع يؤكد أنه في كل عام تنظر المحاكم المصرية نحو 800 قضية تطليق امرأة من زوجها، وغالباً ما يكون المدعي في القضية والد أو شقيق أو خال المرأة، لا هي نفسها، لعدم رضاه عن هذا الزواج بسبب عدم التكافؤ الاجتماعي.

الزواج غير المتكافئ قضية فرضت ظلالها على المجتمع العربي لعدة عوامل أهمها، بحسب علماء الاجتماع ، ارتفاع معدل العنوسة، ومغالاة الأهل في مصاريف الزواج، ولكن قانون الأحوال الشخصية المصري أعطى ولي أمر العروس حق فسخ العقد إذا ثبت عدم التكافؤ.

حفيدة الوزير والسباك

أشهر قضايا الطلاق لعدم التكافؤ هي الخاصة بحفيدة أحد الوزراء السابقين والتي كان والدها يشغل منصب وكيل أول وزارة في مصر، والقضية باختصار تتلخص في أن الحفيدة ابنة الحسب والنسب تزوجت بسباك من دون علم أهلها. وهو الأمر الذي واجهته أسرتها بالرفض خصوصاً من قبل الجد (الوزير الأسبق) والأب (وكيل الوزارة السابق) اللذين رفعا قضية أمام محكمة الأحوال الشخصية طالباً فيها بفسخ عقد الزواج لعدم التكافؤ الاجتماعي.

وأمام المحكمة أحضر الزوج السباك الذين أكدوا أنه يمتلك من الأراضي والعقارات ما يجعله كفئاً لمعايشة حفيدة الوزير، وبناءًا على شهادة الشهود والشهادات البنكية والعقارية التي قدمها الزوج، حكم القاضي برفض الدعوى في الجلسة الأولى.

استأنف الأب القضية وأحضر المستندات والأوراق التي تؤكد بأن الزوجة الحفيدة لأحد الوزراء السابقين، وأن والدها كان يشغل منصب وكيل أول وزارة وأمها بدرجة مدير عام بشركة، وخالها الأكبر سفير مصر في إحدى الدول الأوربية، وخالها الثاني يرتقي أعلى المناصب في مؤسسة قيادية مهمة بالدولة.

وقال الأب في عريضة الدعوى، بحسب مجلة “الصدى “، إن زوج ابنته وإن كان يمتلك من المال الكثير، إلا أنه يعمل سباكاً. وإنه بنص قوانين الأحوال الشخصية في مصر، لولي الأمر حق الاعتراض على زواج ابنته التي باشرت عقد زواجها بنفسها إذا تزوجت بغير كفء أو كان مهرها أقل من المثل.

وطالب محامي الأب بفسخ عقد زواج الابنة لما قدمه من أدلة تؤكد أن الزوجة لا يمكن أن تتساوى مع هذا السباك، لأنه لا يوجد تكافؤ بين السباك والنجار مع الوزير والسفير.. إلخ. وبالفعل حكمت محكمة الاستئناف بالطلاق من أول جلسة.

ابنة الأستاذ الجامعي والفكهاني

أما الداعية الإسلامي الأستاذ بجامعة الأزهر فقد رفضت المحكمة طلاق ابنته المتزوجة من فكهاني، رغم استناده في عريضة دعواه التي قدمها محاميه إلى القرآن الكريم والسنة النبوية وآراء المذاهب الإسلامية الأربعة، وقال: ” إن القرآن نصّ على التكافؤ، وأن لكل واحد من البشر منزلته ومكانته ومنه قول الله عز وجل (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات) سورة المجادلة 11، وقول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح: ” أنزلوا الناس منازلهم “.

أما بالنسبة إلى الفقهاء فأشار محامي الداعية إلى أن المذاهب الأربعة اشترطت الكفاءة للزوم عقد الزواج فإن انعدمت جاز لولي النكاح المطالبة بفسخ العقد. وعلى رغم كل هذه البينات التي قدمها الداعية الأستاذ الجامعي فإن المحكمة رفضت فسخ عقد زواج ابنته بالفكهاني الذي أكد أنه تزوجها بعد قصة حب بإرادتها ورغبتها ولم يخبرها على شيء وقدم للمحكمة نتائج فحوصات وتحاليل طبية تثبت أنها حامل في شهرها الخامس وهو ما حدا بالمحكمة إلى رفع دعوى الأب الذي عاد وقبل مجبراً زواج ابنته بالفكهاني.

تلاشي فوارق المجتمع

من جانبها ترجع الدكتورة سامية خضر أستاذ علم الاجتماع ظهور مثل هذه الزيجات إلى أسباب عديدة منها تلاشي الفوارق التي كانت سائدة في المجتمع والتي كانت تستند إلى أسس اجتماعية وثقافية اهتزت تحت ضغط الاعتبارات المالية، والدليل، حسب قولها، أن الإحصاءات الصادرة عن جهاز التعبئة العامة والإحصاء أكدت أن 532 فتاة من الحاصلات على الدكتوراة والماجستير تزوجن في العام 2006 برجال أميين. وبالطبع هناك آلاف غيرهن تزوجن برجال أقل منهن مكانة في المستوى الثقافي والاجتماعي ومع ذلك فإنني أرى أن العلاقات الزوجية من هذا النوع والتي تفتقد التكافؤ بين أطرافها من النواحي الاجتماعية والطبقية والثقافية لا تستمر وهي محكوم عليها بالفشل، لأن للعلاقة الزوجية معايير واضحة تضمن استمرارها في مناخ صحي وسليم وأهمها وجود التجانس سواء من الناحية الثقافية أو الوجدانية والإحساس المشترك بقدر هذه الرابطة.

وتضيف قائلة لمجلة “الصدى”: ” أعتقد أن أحد الطرفين سيشذ في مرحلة ما عن الأسلوب السوي في التعامل لعدم وجود تفاهم أو نتيجة اختلاف المفاهيم، وكلها أمور تؤدي حتماً إلى فشل العلاقة الزوجية”.

أما الدكتور على جمعة مفتي الديار المصرية: يجب أن يكون هناك تكافؤ وتناسب بين الزوجين من الناحية العلمية والعقلية والاجتماعية فلا يناسب الشخص المتعلم تعليماً عالياً أن يقترن بفتاة أمية أو على غباء لا تقدر مكانته. وكذلك الأمر بالنسبة إلى الفتاة المثقفة المتعلمة، إذ لا ينبغي لها أن تتزوج بمن هو أقل منها ثقافة وعلماً لأن ذلك قد يغريها أن تستهين به ولا تقدر حياتها معه كزوجة، فالزواج هنا وإن كان صحيحاً إلا أنه يؤدي إلى حياة غير سعيدة.

ويتابع: ” لقد حدث في أيام الرسول – صلى الله عليه وسلم – أن زينب بنت جحش تزوجت بزيد بن حارثة مولى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأبغضته ولم تسعد معه. فما كان من الرسول الكريم إلا أن طلقها من زوجها فتزوجها ، فخذن عبرة فاحذرن الزيجات المهلكات أيتها البنات “.

زواج كبار السن

الزواج من كبار السن أيضاً يعد من الزيجات غير المتكافئة، ويرجع الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر، هذا النوع من الزواج إلى تطلع الفتاة الصغيرة إلى حياة وارفة الظلال ناعمة من دون معاناة أو بذل مجهود، ذلك لما تشاهده من أفلام رديئة ومسلسلات هابطة تصور لها الحياة على غير واقعها فتتوق نفسها إلى حب تقليد النجمة التي تعيش في شقة فسيحة وتركب سيارة مريحة وتمسك بالمحمول فترتبط برجل مسن لا ترى فيه سوى محقق الأحلام فيبنى الزواج على هذا، ليس فيه نية التعاون على الخير والمعاشرة على البر وسرعان ما يعلم الزوج أنه خدع فيقسو من بعد لين ويبخل من بعد كرم، وتصطدم الفتاة بأن الحياة أصبحت على غير ما تمنت وقد تحولت إلى جحيم، فينهار البيت الوليد وتملأ آفاقه الدموع والتنهيد وتبوء في النهاية بالفشل الذي يعود على المجتمع كله إلا من رحم الله.

أسس اختيار شريك الحياة

حسب تأكيد خبراء العلاقات الزوجية، إن الزيجات غير المتكافئة لا تؤدي إلا الفشل الذريع في بداية الحياة، وإنما قد يكون الفشل بعد فترة من الزواج، لذا عليكِ أن تدققي جيداً عند اختيار شريك العمر.

إياكِ والحب الأعمى: إذا كان اعتمادك نابعاً من قلبك اعطي لنفسك فرصة كي تسمعي فيها صوت عقلك، وازني الأمور جيداً واحسبيها جيداً، لأن الدراسات تؤكد أن 85% من زيجات الحب فاشلة.
اختاري الشخصية: هناك شخصيات من الرجال لا يصلحون أزواجاً، كالرجل الاتكالي المدلل ” دلوعة ماما ” الذي يشعرك أنك قد تزوجتِ من حماتك، والرجل عاشق النساء، والأناني، والشكاك ن والبخيل طبعاً. اعلمي يا عزيزتي ان الحياة مع هذه الأنماط سرعان ما تتحول إلى جحيم.

ابحثي عن التوافق: قبل أن تعطي ردك بالموافقة على شريك حياتك القادمة، اسألي نفسك أولاً عن نقاط التوافق والانسجام بينكما، ابحثي عن نقطة تواصل كي لا تتجمد مشاعركما بعد الزواج وتصابا بالبرود العاطفي.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *
    

التعليقات : ( 13 )

التكافؤ

السعودية
2009-03-06 21:27:31

1

بعد زواج دامئقعام من جميلة الجميلات وذات العلم والحسب عملت شد وجة وتجميل انف وتركتهامعلقة بدون اي مال هي واولادناوتزوجت حتي اغيظها واقرها فوزي قاسم الخياط 0505201381

ليه كده

egypt
2007-11-14 13:48:21

2

الى الاخت ايمي : زي ماتعرفي تتعلمى تكتبي رايك في مقال قريته اتعلمى شويه زوق وعدم الغلط في خلق الله زي مقال ربنا سبحانه (لايسخر قوم من قوم عسى ان يكونو خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى ان يكون خير منهن) صدق الله العظيم

التكافـئ شـرط ضرورى لحياة سـعيدة

Eg
2007-11-14 09:24:16

3

إن شـرط التكافئ بين الزوجين شـرط اسـاسي لحياة زوجية سعيدة وبناء منزل يسـوده الهدوء والتفاهم ولغة الحوار بين الزوجين لأن أهم ما يصـادفة الزواج غير المتكافئ إنعدام لغة الحوار بين الزوجيين مما يجعل الحياة الزوجية تصاب بالروتين والملل وتصل في النهاية إلى الفش

بلاش قله ادب وغلط ياست ايمي

egypt
2007-11-14 01:14:25

4

زي ماتعلمتى ازاي تكتبي رايك وتعليقك اتعلمى ازاي يبقى في شويه زوق وادب واحترام وعدم الغلط انا حقوللك الله يسامحك ع كلامك ليه والغلط فيه وربنا حيجبلى حقى منك لان هوه اللي اكبر منى ومنك وعالم بي النفوس

ليه كده

egypt
2007-11-13 23:28:22

5

ايوه انا شوشو عروسه حلوه بس ماحبش حد يتريق عليه ويقول زي الاخت امي خلصونا عيب وتانى حاجه ربنا حيرزقنى بواحد كويس ان شاء الله ومع احترامي لي قراء محيط نعلق لكن بدون غلط لان كده عيب ووالله يسامحها في غطلت فيه شكرا

هههههههه

egypt
2007-11-13 10:51:03

6

انا مع الخاطبة في رأيها برشح لك شوشو لانها اصلا بتدخل على محيط عشان بس بتدور على عريس فياريت تخلصنا منها بقى

إلى طالب العروسة

2007-11-13 09:35:47

7

أرشح لك الأخت shosho دي لهلوبة في شغل البيت وبتدور برضه على عريس وبحت قراء " محيط " جدا . توكل على الله وبالرفاء والبنين

انا عايز عروسة

2007-11-12 23:29:14

8

حد يجيبلي عروسة يا عاااااااااااالم

الزواج بدون تكافؤ =حياه قصيره تعيسه

egypt
2007-11-12 21:23:26

9

لا يوجد زواج صحيح بدون تكافؤ ويكون تكافؤ اجتماعى وثقافى وهو الاهم كى تجد فرد تستطيع التحدث معه والانسجام الشخصى وياتى بعد التكافؤ وما اراه لهم شىء للاختيار القبول شكرا

كلامكو صح

egypt
2007-11-12 21:21:51

10

صح كل الكلام اللي فات وغلط الجري وراء احلام زائفه يابنات اهم حاجه ان تختارو عريس يخاف الله ويتقه وبعدين الفلوس

التكافؤ ضروري

مصر
2007-11-12 17:50:49

11

هناك حالات كثيرة جداً لمثل هذه الأنواع بعضها انتهي طبعا بالطلاق والبعض الآخر كلاهما يعيش الجحيم فالتكافؤ مطلوب وأساس للزواج الناجح

قصة حب شخص متعلم

بيتللوا
2010-01-10 17:15:08

12

ما فهمت القصة هههههههههههه بنت عمي عندها قصة مثل هاي

والاسلام؟

2011-04-10 02:47:12

13

لكن ان حدث أن رجلا طيب القلب وحسن الخلق ويخاف الله، غير أنه فقير ولا يحصل على شهادة مدرسية لأنه لم يكمل دراسته، كيف لفتاة في زمننا هذا أن تجد شخصا أخلاقه حسنة ومنبته طيب ويتقي الله؟؟ يمكن أن يكون مثقفا لكن سيء الخلق.. فالفتاة عليها أن تختار الأول حتى وان