الرطوبة أفضل علاج للسعال التشنجي

يصاب بعض الأطفال بالسعال التشنجي والذي يشتمل على عدة أعراض كالسعال والتهاب الحنجرة، وهناك نوع يكون آخر يكون مصحوباَ عادة بخشونة في الصوت وخرخرة في الصدر مع ثقل وجفاف في التنفس.

ويؤكد الأطباء أن أشد أنواع هذا السعال انتشاراً وأخفها حدة، هو النوع المعروف باسم التهاب الحنجرة التشنجي غير المصحوب بحرارة، وهذا النوع من السعال أو الالتهاب يهجم فجأة في المساء، فقد يكون الطفل صحيحاً معافى في ساعات النهار، أو يكون مصاباً برشح خفيف جداً لا حرارة معه، كما ذكرت جريدة “الرياض”.

ولكن سرعان ما يهب الطفل من النوم وهو يسعل السعال التشنجي بصوت خشن مصحوب بصعوبة في التنفس، حتى أنه يتنفس بصعوبة بالغة ويظهر منظره مخيفاً أول الأمر، ولكن الحالة لا تكون في الحقيقة خطيرة بقدر ما تبدو، ومهما يكن من أمر، فلا بد من مراجعة الطبيب حالما يصاب الطفل بأي نوع من أنواع هذا السعال أو الالتهاب.

وعن معالجة الطفل من السعال التشنجي يؤكد الأطباء أن الهواء المشبع بالرطوبة هو الحل، فعندما يتنفس الطفل هواء رطباً يتحسن السعال التشنجي عادة تحسناً سريعاً.

أما السعال التشنجي الحاد المصحوب بالحرارة، هذا النوع من السعال هو أشد أنواع السعال التشنجي حدة، فهو عادة يكون مصحوباً ببرد حقيقي في الصدر، ولكن السعال التشنجي وصعوبة التنفس قد يأتي على نحو تدريجي أو بصورة مفاجئة في أي ساعة من ساعات الليل أو النهار، ولا يجدي معه بخار الماء والرطوبة ألا قليلاً، فإذا لاحظت الأم خشونة في صوت الطفل مصحوبة بحمى أو بصعوبة في التنفس فينبغي أن يوضع على الفور تحت إشراف الطبيب.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *