لتضمني صحة جيدة لطفلك .. لا تجبريه على الصيام

عزيزتي الأم.. تشجيع طفلك الصغير على الصيام شئ جميل ورائع، ولكن يجب أن توفري له العوامل المهمة التي تجعل صحته جيدة.

وتذكر الدكتورة عفاف عبدالله الرومي، استشارية الاطفال أن الله سبحانه وتعالى قد من علينا بالصيام بسن البلوغ كفرض وواجب لأن جسم الطفل الصغير يحتاج إلى الغذاء والفيتامينات والأملاح والسوائل الكافية للنمو، ولكن لا مانع من البدء التدريجي في تعويد الطفل على الامتناع عن الأكل، مثلاً نبدأ باعطائه الافطار صباحاً وقبل الذهاب إلى المدرسة، والانتظار حتى الافطار إذا كان الطفل غير متعب، وهكذا يتعود على الإمتناع عن الطعام تدريجياً، حسب ما ورد بجريدة ” القبس “.

والملاحظ أن الكثير من الاطفال الآن يصومون بسن مبكر إما لضغط من قبل الأهالي الذين يفتخرون أن إبنهم صام رمضان بسن 7-6 سنوات، حتى لو كان الصيام يضر بصحته، أو قد يفعل ذلك تقليداً للأطفال الأخرين.

وتشير عفاف عبدالله إلى نظام الصيام الصحي للطفل موضحة أن رمضان هذه السنة سيكون في الصيف وأيضاً أثناء الدراسة، لذلك يجب الاهتمام بتغذية الطفل جيداً، بدءاً بالسحور الذي يجب أن يكون مكوناً من إفطار متكامل يحتوي على البيض، أو الأجبان والحليب، والخبز أو الفاكهة أو الخضار وأيضاً من عصير طازج يحتوي على الألياف للمساعدة على منع حدوث الامساك، وبذلك يأخذ الفيتامين والسوائل والبروتين والكربوهيدرات التي يحتاجها.

وبعد العودة من المدرسة من الأفضل أن ينام ويرتاح، وفي الإفطار عادة لا يأكل الطفل كثيراً، لذا نبدأ بالشوربة والسوائل وبعد ساعتين نقدم له عشاء كاملاً يجب أن يكثر من السوائل والوجبات الصغيرة، المهم أيضاً أن ينام الطفل مبكراً وألا يسهر لساعة السحور لانه يحتاج إلى نوم كاف قبل المدرسة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *