2007-09-24 09:16:52

زوجة أبي أفسدت حياتي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أذكرك بنفسي، أنا أرسلت لك مشكلتي قبل


فتره وكانت عنوانها" تعرفت على رجال وارتكبت أخطاء.. والسبب زوجة أبي "
جزاك الله خير الجزاء، لا أعرف كيف أبدأ كلامي، ولا أرى أحداً يقف جانبي الا أنت حتى ولو بالنصيحة، أختى الفاضلة الآن اقترب موعد زفافي في شهر يناير القادم إن شاء الله، وأرى مشاكل كثيرة جداً من زوجة أبي، حيث أنها تريد أن تبعد خطيبي عني بأي طريقة، ومشاكل كثيرة، ليس لها نهاية وكان آخرها أن والد خطيبي أخذ موقفاً من أبي، وأقسم بالله أنه لن يدخل بيتنا مرة أخري ثانية، ونفذ كلامه بالفعل لأنه حسب رأيه يري مهازل في بيتنا، حيث أن زوجة أبي لها الكلمة العليا وأبي يسمع لكل كلامها كذب كان أو صدق، وأنا الآن في حيرة، حيث أن والد خطيبي أخذ موقف من أبي ومن البيت، كيف أحل هذه المشاكل مع العلم أن خطيبي متمسك بي حتي هذه اللحظة، فما هو الحل؟ أرجوكي ساعديني، وأنا لا أريد أن أتحدث مع أبي في هذا الأمر لأنه السبب في تعاستى، بل وهو السبب في كل ما يحدث أرجو أن تفيديني، آسفه على طريقة كتابتي لأنها عاميه لأن مش قادرة أفكر وشكراً.

هبة رشاد – مصر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، صديقتي أهلاً بك مرة أخري، أذكرك وأذكر مشكلتك جيداً، وأسأل الله لك الخير الكثير، وأن ينقذك من شر زوجة أبيك ويلطف بك، وأن يتم علي خير زفافك، صديقتي كل المشكلات التي تعيشين فيها الآن هي أمور عادية تحدث في أغلب العائلات، لكن بينك وبين أي فتاة في مثل سنك أن زوجة أبيك هي المتولية لأمرك والمتصرفة في شئونك، وفي مثل هذه المواقف كم من المشكلات تحدث لولا تدخل الأباء بالحكمة والعقل، اللازمين لحسم هذه الأمور، ولأن زوجة أبيك هي الآمر الناهي والمسيطر علي إدارة البيت اختفت كلمة والدك، والحق أن من هي في مثل ظروفك ليس أمامها الآن سوي الانحناء للريح لتمر أيامك القليلة في بيت أبيك بسلام ودون خلافات، فالأفضل لك الآن أن تتقي شر هذه المرأة
ولا تقفي أمامها أوتضعي نفسك في مواجهة معها لأنك في كل الأحوال ستكوني الخاسرة فتاريخها السيئ معك يؤكد ذلك، فتصرفي بذكاء وحاولي أن تتعالي علي الصغائر، لتحققي هدفك وتخرجي بسلام من تحت أنياب هذه المرأة، فلا تعاتبيها او تلوميها أو حتي تعانديها إنما نفذي كل ما تطلبه منك طالما أنه في حدود قدراتك، وحاولي أن تكسبيها إلي صفك وتكسبي والدك أيضاً، وقبل كل ذلك عليك أن تكسبي والد خطيبك وذلك بأن تحاولي أن تفهميه حقيقة الوضع بهدوء وتوري وتطلبي منه أن يتحمل زوجة أبيك من أجلك ومن أجل ولده، وإن شاء الله سيتفهم الرجل الوضع ولا مانع من أن تطلبي منه أن يكون لك أباً بديلاً عن أبيك الذي تركك هكذا في مهب الريح، المهم وفي كل الأحوال ألا تسمحي لأحد بأن يفسد عليك حياتك المقبلة مهما كان ولا تفتحي علي نفسك أي جبهات للحرب أنت في غني عنها الآن في هذه الفترة الحرجة، التي تتطلب منك تركيز جل جهدك في التحضير للزواج، وإنهاء كل ما يتعلق فقط بأمرإتمامه علي خير إن شاء الله، كوني مسالمة مهادنة لكل الأطراف وتعاملي برقة ولطف مع الجميع لتضمني لنفسك السلامة ولزواجك الخير والتمام، اجعلي زواجك هذا هدفاً أساسياًً في مرحلتك الحالية وحاولي السعي جاهدة لتجنبيه العواقب والعثرات وكل ما من شأنه أن يعطله أو يعرقله أو حتي يؤخره، علي خير واجلي كل حساباتك وعتابك إلي ما بعد الزواج، فقط اضمني لنفسك السلامة والنجاة وبعد ذلك، استعيني بالله قبل كل شئ واستعيني بمن تجدينه حولك وتلمسي فيه العقل والحكمة وشئ من العدل والإنصاف وإن لم تجدي فالله وحده المستعان عليه توكلي وهو قادر بمشيئته علي أن يجنبك شر زوجة أبيك وشر من هم علي شاكلتها

عواطف عبد الحميدنتلقي رسائلكم علي الرابط التالي