أحببته حتي الثمالة.. فهل أترك أولادي من أجله؟!

السلام عليكم، أعرض عليكم مشكلتي التي لا أعتبرها مشكلة، بل قضية، حيث أنني أحبرجلاً متزوجاً وأنا مطلقة، أحببته حتى الثمالة، وهو كذلك، كنت أسير معه بالبراري والوديان، نهيم كعاشاقان لم يتذوقا طعم الحب من قبل، كان كالطير وكنت كذلك، رغم أن لديه أولاد وبنات، وأنا كذلك، وقد كان كريماً معي لدرجة أنه عرض علي الزواج مع وجود أولادي معي، لكنني أخطات خطأً فادحاً حين أخبرت مطلقي بأنني أنوي الزواج، بعد أن اشترط حبيبي ذل ك رغم ترحيبه الشديد بوجود أولادي معي، فحين أخبرت مطلقي رفض أن يربي أولاده رجل اعتبره غريباً، وكانت المصيبة التي ستدمر حبي وحقي بالزواج واحتضان أولادي مع زوجي الجديد مالعمل دلوني؟

sana - سوريا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، ذكرتني قصتك بآفة الإنسان القديمة في كل زمان ومكان، وهي الطمع، فأنت تحبين أن تجمعي بين كل مزايا الدنيا ومحاسنها، من دون أن تخسري في سبيل ذلك شيئاً، تودين لو احتفظت بحيك، وبأولادك معاً وكان الدنيا والناس يجب أن يسيروا وفق أهوائنا فلا يأتمرون إلا بأمرنا ولا يفعلون إلا ما نمليه عليهم، من قال لك إن الدنيا هكذا، يا سيدتي أخطات حين تصورت أن الدنيا من الممكن أن تعطيك كل شئ دون أن تطالبك بدفع ضريبة ذلك من سعادتك واستقرارك وراحة بالك، لأن إحدي اللاءات الخمسة التي كتبت علي ساق العرش ” لا راحة في الدنيا”، فكيف بالله عليك تطمعين في أن تتزوجي وتسعدي ويكون أولادك معك أيضاً، لقد وضعتك الدنيا في اختبار صعب فإما الزواج والحب وإما أولادك فهما كفتان متناقضتان ومن الصعب بل من المستحيل الحصول عليهما معاً، لأن سمة الدنيا المنغصات، ومن دونها تصبح الحياة رتيبة بلا معني، أنا لا أستطيع أن أنكر عليك حقك في الحب والزواج، لكن ماذا لو تطلب منك هذا الأمر أن تتنازلي عن حضانة أولادك لأبيهم، إن عليك أن تختاري إما الحب أو التنازل عن حضانة أولادك لأبيهم، أو أن تحاولي إقناع مطلقك بضرورة بقائهم معك لصغر سنهم مع وعد برعايتهم رعاية كاملة غير منقوصة، فإن قبل ورضي كان ذلك من حسن حظك، وإن رفض فليس أمامك سبيل آخر سوي اختيار أولادك أو الزواج، فكل إنسان أعلم بظروفه وأنت وحدك التي تسطيعني تحديد أين ستضعي قدميك في الخطوة القادمة، لك وحدك حق تقرير مصيرك ومصير أولادك، فإذا كنت تخشين علي نفسك من الفتنة، وترين في الزواج حصانة لك ضد الزلل، وترين أنه لا مشكلة في تنازلك عن أولادك ووجودهم مع والدهم لك الحق، أما إن كنت كأمهات كثيرات يفضلن مصلحة الأبناء علي أي اعتبارات عاطفية، وككل أم تضحي سعادتها من أجل أولادها لكي يظلوا تحت جناحيها لتضمن لهم الأمن والأمان والاستقرار النفسي، إذا فلا مفر أمامك من التضحية بالحب والعاطفة، مهما كلفك ذلك من عناء نفسي إلا أنه في النهاية مؤقت وعارض سيزول بسعادتك مع أولادك وسعادتهم بك و إحساسك براحة الضمير لانك لم تتخلي عنهم وتتركيهم في مهب الريح، لأنني أري أن أي رجل مهما علت قيمته ومهما أحبك وحطم من أجلك القيود والسدود فلن يساوي نظرة رضا ترينها في عيون طفل من أطفالك، يا سيدتي الرجل يمكن تعويضه، لكن أولادك لن نستطيعي تعويضهم بأي حال من الأحوال، علي أية حال أنا لا سلطان لي عليك إنما أقول فقط ما يمليه علي ضميري، فإن كان من حقك أن تختاري الحياة والحب فليس من الضروري أن يكون ذلك علي حساب صغار لا ذنب لهم، ذلك لأن للأمومة ضريبة باهظة اسمها العطاء بلا حدود، وليس من الأمومة في شئ أن نتخلي عن صغارنا لننعم بالحب، هذا النعيم الذي لن يدوم إلا أيام قليلة بعدها يفيق كل منكما ليري أنه ترك ورائه أبرياء ضعاف يحتاجون إلي ذويهم ليشعروا بجوارهم بالطمأنينة ويستشعروا بجوارهم بالدفء ويحتمون بهم من غوائل الأيام وتقلبات الزمن، فيبدأ حنينك يشدك إلي أولادك ويفسد عليك اي سعادة، ويبدأ هو أيضاً يستشعر بالحنين يجرفه نحو أولاده وزوجته أيضاً التي لم أعرف موقفها في رسالتك هلي هي علي علم بكل ما يدور أم أنها زوجة ساذجة مخدوعة في حب زوجها، وهي لا تعلم أنه يهيم في البراري عشقاً وشوقاً لامرأة سواها.


عواطف عبد الحميد
[email protected]

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 3 + 9
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *
    

التعليقات : ( 17 )

اتقوا الله

قطر
2008-05-26 12:31:05

1

يا ناس انتوا اتقوا الله في ردودكم، ليش تطلبون منها انها تتقي الله في أولادها !!! وهل الزواج حرام ؟؟؟ هذا من حقها ، لكن مش من حقها انها تحتضن الأولاد وهذا شرع الله، والمثل يقول يا صاحبة المشكلة انه رمانتين بالايد الواحدة ماتصير...اما الزواج والحب أو الأ

احسبيها صح

2007-09-12 15:03:22

2

عليكي أن تحسبيها صح بمعنى أن تري الجوانب المفيدة الايجابية ثم على الجانب الآخر ماهي الجوانب السلبية. ووازني امورك ولا تدعي عاطفتك تجرك وراءها فتدمري حياتك وحياة أبنائك. خاصة وأنه متزوج من أخرى وله حياة اخرى باكملها وهي منطقة شديدة الخطورة قد تجر عليك المت

اشكر كل من نصح

سورية
2007-09-11 23:14:00

3

السلام عليكم : انه احد المأسي ان تحب من دون امل ...؟ انا من كتبت هذه السيدة قصتها وانا هن تعذب بحبها وانكويت بنيران عشقها ......؟ قريبا سأكتب قصة العذاب

حاولي إيجاد حلول

مصر
2007-09-10 15:20:49

4

أنا أتمنى للسيدة صاحبة الرسالة أن ربنا يوفقها في الاختيار المناسب اللي ماتندمش علية بعد فوات الأوان, فهي حقا بمفردها التي تستطيع ان تقرر هذا لأن لا يوجد أي شيء في الدنيا مضمون. وأنا أنصحها بان تستخير الله وان تسلم له أمرها وأكيد سيوفقها الله في أختيار ال

يا اخ من تظن نفسك!

مصر
2007-09-10 15:12:07

5

الاخ ايهاب محمدانت وامثالك من المتحزلقين والمتفلسفين والظانين بانفسهم انهم شيءوهم حقا لاشيء سكوتكم احيانا يكون من ذهب لان كلامكم والمجادلة معكم تكون تماما كمن يتحدث مع انسان اصم ابكم لااهلية عنده او تمييز عافانا الله من امثالكم ياهذا.

تعليقات لا اخلاقية

مصر
2007-09-10 14:30:47

6

ارجو من الموقع وبسرعة الغاء المساحة المخصصة لتعليقات القراء في باب اوتار القلوب لان الكثير منهم ليسوا علي المستوي الفكري والادبي والاخلاقي للتحاور والنقاش مع الاستاذة الفاضلة السيدة عواطف عبد الحميد وحقا لقد صدمت من هذه الردود والتعليقات المسفة والسوقية ف

ردا على "أسلوب همجي"

مصر
2007-09-10 13:56:49

7

ردا علي عنوان تعليق "الأستاذة" صاحبة عنوان "أسلوب همجي"، من الواضح أنه لا يوجد عندك أي سعة في الصدر لتقبل أراء مخالفة لمعتقداتك التي من المحتمل أن تكون خاطئة ومخالفة للواقع أو أن تكون منبثقة من تجارب شخصية لا تمت من قريب أو بعيد لحل مشكلة القارئ الذي أوقع

لكل مشكلة حل

2007-09-10 13:30:31

8

لا يجب أن نغلق الأبواب دائماً فى أول مشكلة تواجهنا فمن حق هذة المرا’ أن تتزوج ومن حقها ات تراعي أولادها وقد يسر الشرع لهذة الحالات انواع من الزواج كالمسيار وغيرة مما يسهل لها الوفاق بين تربية أولادها بعيد عن رجل غريب والزواج

رسالة الي الام الفاضلة

مصر
2007-09-10 08:57:05

9

الام الفاضلةالاستاذة عواطف عبد الحميد يبدوان التطويرالجديدفي الموقع بوجود مساحةللتعليق علي المشكلات جعلت بعض الصغارالتافهين السطحيين يندثوا لابداءارائهم الهامشيةالمتدنيةفي لغةالحوار والاداب العامة فلا تلفتي لهؤلاء الحشرات فانت ام فاضلة وقدوة للكثير من روا

خطأ فادح

السعودية
2007-09-09 21:59:19

10

سيدتي عواطف لقد تفاجأت بحدة ردك على القارىء "إمي" لا يجوز بأي حال ان تردي هكذا بعصبية حادة وخصوصا انك صاحبة البيت ، ليس من المهنية ان ينجح قارىء بإستفزازك بهذه البساطة ، كانت خلطة فادحة لا يمحيها سوى اعتذارك لقراءك وسحب الهجوم حفظا لماء الوجه. وشكرا

نقول على الدنيا السلام

2007-09-09 19:58:55

11

صدمت من رد awatef فلو كانت هي نفس مستشار الموضوع تبقى مصيبة لانها من المفترض تكون اكثر حلما ولطفا وذات صدر اوسع لاستيعاب الجاهلين امثالى نفعنا الله واياكم بما نتعلم

أسلوب همجي

2007-09-09 15:48:36

12

الأخت amy -egypt أو الأخ الله أعلم ، من الواضح أنك بجهلك ، أسأت لنفسك قبل أن تسيئي إلي بتطاولك الهمجي وسلاطة لسانك وخروجك عن حدود الأدب واللياقة لمجرد أن رأيي لم يصادف هوي في نفسك ، يا أنت ، أنا لا أكتب لأعجب أمثالك من الذين لا يستوعوبون حقائق الحياة

مابتفهميش يا عواطف

egypt
2007-09-09 10:05:37

13

للاسف انتوا بتسالوا واحدة مش بتفهم اي حاجة في اي حاجة وبعدين ان من راي خالد وابراهيم لان في يوم من الايام الاولاد هايسيبوكي وكمان ابوهم هايحاول ياخدهم منك حتى لو ماتجوزتيش وبرده ممكن يرجعهم حتى لو اتجوزتي ماتضيعيش حبك وحياتك حتى لا تندمي

بارك الله لكما وبارك عليكما والاولاد لابيهم

2007-09-09 08:53:32

14

نصيحتي للاخت المحبة ان تتزوج من تحب اما اولادها فلن يكونوا في مهب الريح كما تقول المستشارة عواطف لانهم سيكونون مع ابيهم واما مقولة الرجل يمكن تعويضه فمتى يعوض وانت تنصحيها بالتضحية بالحب من اجل الاولاد وهل ستزول الامومة وتفقد معناها بالزواج لا اعتقد بل رب

خططي بشكل صحيح

'qatar
2007-09-09 05:46:47

15

انصحك ان تفكري جيداا بلخطوه التي تخطيها الان انتي امراءه ولك حق الا ختيار في الحياه مع رجل تحبيه ويكون لك سند وهدا براي اهم موضوع جوهري يخصوصك والاخر كونك ام عليك حقوق وواجبات ولقد نظمها الشرع في حاله الطلاق والزواج.. فلا باس عليك ان ترضي

نصيحه

الاردن-العقبه
2007-09-08 23:44:28

16

الاخت العزيزه صاحبه احببته حني الثماله.انصحكي بأن تتقي الله في أولادك وأن تحافضي عليهم وتهتمي بهم لان أولادك هم الائمين لكي وليس المشي وراء العاطفه لانه لايمكن ان يحافظ على اولادك ويهتم على مصالحهم ويراعي شؤونهم .

قصتي فيها عبرة

2013-02-04 11:29:18

17

السلام عليكم أنا مطلقة وعندي أولاد أكبرهن 5 سنوات واصغرهن 10 أشهر ورجوت طليقي كثيرا ان نرجع لبعض لاني أحب اب اولادي جدا لكنه رفض بل وقال خذي اولادك واغربي عن وجهي الا انني اكتشفت فيما بعد انه يخطط ان يبلغ ابنائي سن الرشد ليأخذهم مني وانا التي سأتعب وأتعذ