إكسسوارات الرجل مكمل أساسي لأناقته
عمان:

الإكسسوار شيء أساسي ومهم في أناقة الرجل وجمال ملابسه، كما تتغير في كل موسم مع تغيير الموديلات إلا أن بعضها ” يظل في الأجواء الكلاسيكية ويحافظ على استمراريته “.

هذا ما تعرضه الباحثة في شؤون الأناقة والإتيكيت هادية سنو في كتابها شيك مع هادية ومن أهم الإكسسوارات التي يهتم بها الرجل الأنيق تبين سنو أنها تتمثل بـ”أزرار الأكمام الخاصة، والمحفظة وقلم الحبر والساعة والنظارات والوشاح الشتوي”.

وعن أزرار الأكمام الخاصة، تقول سنو إنه يمكن وضع أزرار كمي القميص في كل الأوقات ومع أي زي يختاره الرجل، ويمكن اعتماد الأزرار أيضاً مع القميص غير الرسمي والجينز واختيار الموديل المناسب وتتعدد أنواع أزرار الأكمام فمنها ما هو مصنوع من الذهب الأصفر أو الأبيض أو الفضة أو البلاتين أو القطن أو القماش أو حتى من الأحجار الكريمة، حسب ما ورد بجريدة ” الغد “.

وتعتبر أزرار الأكمام من الإكسسوارات المميزة، وتعطي مظهراً مفعماً بالأناقة كذلك يمكن اعتماد أزرار الأكمام مع اللباس العربي التقليدي المعروف بالدشداشة بعد اختيار الأكمام المصممة خصيصاً لها حيث تعطي مظهراً جميلاً ومميزاً إلى أقصى الحدود.

أما فيما يخص المحفظة تقول سنو إن المحفظة يجب أن تكون”أنيقة”، لا سيما أن معظم الرجال يعتمدونها كإكسسوار خاص يستخدمونه لوضع النقود وبطاقات الاعتماد المصرفية لكن من المهم ألا تكون سميكة جداً ومليئة بالأوراق وموضوعة في جيب البنطلون الخلفي، لأنها تعطي مظهراً قبيحاً وغير مستحب على الإطلاق.

وفي حال كان هناك الكثير من الأوراق الضروري حملها يمكن عندئذ وضعها في حقيبة خاصة وعدم نسيان تنظيف الحقيبة بين الحين والآخر من الأوراق التي لم تعد ضرورية ومن المستحب والأنيق دائماً اختيار المحفظة المصنوعة من جلد الحيوان ومن النوعية الجيدة والمميزة.

وعن قلم الحبر، توضح سنو أنه “لا يوجد أجمل من قلم حبر معلق في جيب الجاكيت أو القميص، لأنه يعطي نوعاً مميزاً من الأناقة الخاصة”، ومن المستحسن أن يختار كل رجل قلم الحبر الذي يرغب من الماركات المفضلة لديه ليكمل به أناقته وكذلك لإعطاء انطباع مميز وجدي لشخصيته لكن مع الانتباه إلى عدم وضع قلم الحبر في كل الأوقات.

وتأتي الساعة على رأس الاكسسورات التي يهتم بها الرجل، وتبين سنو هنا أن هناك موديلات كلاسيكية من السوار الخاص بالساعات الذي يمكن أن يكون من الجلد أو المعدن ويمكن اختيار الساعة المناسبة لكل وقت ولكل زي ولكل طلة وشخصية فهناك ساعات مخصصة للزي الرسمي وساعات للرياضة بامتياز وأخرى مخصصة لكل يوم حتى يصح القول إن لكل أناقة ساعتها في اختصار كلي لا تكتمل أناقة الرجل إلا باختيار الساعة المناسبة فهي من أسرار الأناقة الرجالية على مر الأيام.

وعن النظارات توضح سنو أن النظارات وجدت في الأساس لتصحيح خلل الرؤية في المقام الأول وبعد ذلك لحماية العينين من أشعة الشمس المؤذية وتعتبر النظارات في أحيان كثيرة مصدرا للفت النظر وقد اعتبرها البعض مفتاحاً للجاذبية وهناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الاختيار وأهمها:

- اختيار النوعية الجيدة من العدسات للحماية من أشعة الشمس المضرة.

- قبل عملية الاختيار والشراء فإن الحذر مطلوب دائماً إذا كانت النظارات مخصصة للنظر أو للشمس، حيث لا يخفى أيضا أن النظارات ستبقى ملازمة لنا وهي بالتالي ستنعكس على شخصيتنا خصوصاً من ناحية الشكل واللون فتكون بذلك إما شخصية كلاسيكية أو حديثة، كما ينبغي التركيز على مدى ملاءمتها لبرمة الحواجب”لأنها يمكن أن تكبر تقاسيم الوجه أو تصغرها فالنظارات هي شيء يدل على مدى أناقتنا”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *