مدمنة للعادة السرية وغير متأكدة من عذريتي!

السلام عليكم أنا بنت عندي 21 سنة وزفافي بعد 5 شهور وكنت أمارس العادة السرية تقريبا كل يوم لأني أحب ممارسة الجنس وأنا في حيرة وشك هل مازلت بعذريتى أم لا؟

أنا خائفة جدا، ولا أملك الشجاعة كي أذهب إلى دكتور نساء لأجراء عملية ترقيع، ما العمل أرجو الرد.

Nosa - مصر

صديقتي نوسة.. العادة السرية لا تعني حب ممارسة الجنس، وإنما تلجأ إليها قليلات من البنات عند وصولهن إلى درجة عالية من الإثارة الجنسية غير مدركات تأثيرها السلبي عليهن من اتساع في المهبل، وحصرهن في قالب جنسي معين قد يؤدي إلى عدم الاستمتاع مع الزوج أثناء العلاقة.

ما أريد أن أوضحه لكِ أن العادة السرية عادة ما تمارسها البنات من الخارج ولا تؤدي إلى هتك أو قطع غشاء البكارة، فهو لا يفض إلا بالاتصال الجنسي الكامل أو إدخال أداة حادة داخل المهبل، ولا يخفى عليك طبعاً أن نزول الدم علامة فض البكارة، فارجعي بذاكرتك إلى الخلف وتذكري هل حدث ذلك مرة أثناء ممارستك السرية أم لا؟

في النهاية لا أملك إلا نصحك بالابتعاد عن هذه العادة السيئة نهائياً حتى يحين موعد زفافك، ولمزيد الاطمئنان اذهبي إلى طبيبة أمراض نساء، واطلبي منها معرفة نوع غشاء بكارتك لاقتراب موعد زفافك، فطبيعي أنها ستطمئنك عليه وتذكر لكِ نوعه أيضاً. أتمنى لكِ عرس موفق من الله يتمه عليكِ بالستر والخير.

محيط المرأة / +فادية عبود

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *