2007-08-25 17:45:36

الماكياج فن يتقنه المبدعين

لاشك أن خبراء التجميل يتمتعون بلمسة إبداعية واضحة تظهر من خلال الماكياج، وتعتبر خبيرة التجميل الكويتية نوال مكارم أحد مبدعين الرسم بالماكياج، فأعمالها تجعل المرأة تقف أمام ذاتها كما لو أنها أميرة متوجة.

ويتسم ماكياج نوال مكارم بالهدوء والأنوثة وذلك من خلال خطوط بسيطة تعطي نتيجة لافتة وجاذبة، تقول مكارم عن الماكياج الهادئ: " لا يحتاج هذا الماكياج إلى كثير من التفنن لكي نصل الى جمال أنثوي لافت وباهر، يكفي أن نبرز الخطوط الجمالية في الوجه من خلال الألوان المتناسقة بين عناصر الوجه، اذ يكفي أن نرسم الشفاه والعيون بما يتناسب مع شكل الوجه، والألوان في هذا المجال تخضع للون البشرة التي نتعامل معها " كما ذكرت جريدة "القبس".

وتضيف نوال: " أما باقي العناصر في الوجه مثل الخدين أو الرموش أو مستديرة الوجه أو سواها، فتخضع للقاعدة نفسها التي ننطلق منها لتحقيق الغرض الجمالي وهو إقامة التوازن اللوني مع الاحتفاظ بقدرة اللون على تحديد الشكل، وهنا تبرز أهمية قدرة الكوافير على تحديد الشكل النهائي للماكياج ".

وتشير نوال إلى أن " للتسريحة دور مهم في تحديد شكل الماكياج، ومن الأفضل بل من الضروري جدا التعامل مع التسريحة وفق أصول جمالية، اذ لا يجوز تحديد لون الماكياج من دون الأخذ في الاعتبار لون الشعر، كذلك الأمر بالنسبة إلى المقاييس الأخرى، فالشعر الطويل غير الشعر القصير، والشعر المرفوع غير الشعر المسدول، ولكل نوع من هذا الشعر تأثير في اتجاه الماكياج أو تشكله النهائي ، وننصح بالانطلاق من قاعدة تقول أن جمال المرأة يبدأ من أول شعرة على رأسها، ثم ننطلق في المساحات الأخرى لنحقق الشكل المطلوب لكل امرأة".

وتؤكد نوال أن رسم الماكياج على وجه المرأة أصعب بكثير من رسمه على اللوحة، لأنه جمال متحرك لا ينتهي بانتهاء رسمه كما هي الحال مع اللوحة.