المسابح المغلقة تعرض طفلك للربو

يحذر الأطباء من استخدام المسابح المغلقة التي لا تتعرض للتهوية بشكل جيد له، لأنها تعرض الأطفال إلى الإصابة بالربو وأمراض الجهاز التنفسي.

ورغم أن السباحة وسيلة للترفية وحرق الدهون، ألا أن مشاكلها متعددة وخاصة أن استخدام المسابح خاصة التي يضاف لها كمية كبيرة من الكلور فقد تساهم في زيادة مشاكل أمراض الصدر وخاصة الأطفال.

وفى دراسة نشرت نتائجها نشرت في مجلة طب الأطفال أثبتت أن هناك ارتباط السباحة في المسابح التي تحتوي على كلور بنسبة كبيرة والتعرض للربو حيث يتصاعد من الكلور غازات تتجمع في المسبح وتؤدي لمشاكل في التنفس.

وذكرت جريدة “الرياض” أن هذه الغازات تؤدي لحدوث مشاكل صحية خطيرة على الصدر والتنفس هي التركلورامين والنتروجين كلوريد هذه المركبات تنتج عندما يتفاعل الكلورين الموجود في المسبح والذي يضاف لغرض التطهير يتفاعل هذا المركب مع الامونيا والتي تتواجد في العرق وكذلك بول الذين يسبحون في المسبح.

لذلك ينصح بمراقبة كمية الكلور المضافة للمسابح خاصة المغلقة منها و كذلك الحرص على تعليم الأطفال أو الذين يسبحون في المسابح بعدم المكوث فيها لفترات طويلة وعدم التبول فيها لان ذلك يزيد من الخطر

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *