رسوم الحناء ..أساس جمالك وأناقتك

دخلت الحناء في صناعة منتجات عديدة ومفيدة للجسم والبشرة، ويوماً بعد يوم يكشف الخبراء أهميتها في تغذية الشعر ووقف تساقطه، فاستخدموها مادة أساسية في صناعة بعض الشامبوهات والمنعمات.

ثم اكتشفوا أهميتها للبشرة فأضافوا إليها مواد من الطبيعة لتبييض البشرة وجعلها أكثر صفاء فظهرت الحناء البيضاء لتبييض الجسم والوجه، حسب ما ورد بجريدة ” القبس “.

وقد انتقلت الحناء من البيوت إلى الصالونات فصارت توضع على الشعر كحمام من الزيت بطريقة فنية مدروسة ثم يلف الشعر بقبعة من النايلون، ويوضع تحت البخار مدة نصف ساعة بعدها يغسل جيداً بالماء والشامبو، وفي المرحلة الأخيرة من الشطف يوضع البلسم مدة دقيقتين ثم يشطف بالماء فقط.

كما استخدمت الحناء البيضاء في الصالونات لتبييض الوجه والجسم على حد سواء، فإذا استخدمت للوجه تستخدم مثل القناع مدة ربع ساعة، وإذا استخدمت للجسم، توضع على الجسم مدة عشرين دقيقة بعد أن تدخل السيدة البخار.

واليوم تقدم بعض الصالونات خدمة نقش الحناء تكميلاً للماكياج، حيث تنقش الحناء في بعض مناطق الجسم حسب رغبة الزبونة، ويكون هذا النقش بدلاً من استخدام الإكسسوار.

لقد استبدلت السيدة العصرية اليوم الإكسسوارات بنقش الحناء وهي تختار لون الحناء وشكل النقشة، وبعضهن يفضلن إضافة الستراس والألوان على نقش الحناء، ليخرجن بصورة جديدة غير تقليدية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *