لأنك تتزوجين وظيفته أيضاً
لهن - فادية عبود:


اسألي زوجك عن طبيعة عمله قبل الارتباط به

لا تعتقدين أنك تتزوجين رجلاً بمفرده، بل تتزوجينِ وظيفته في نفس اليوم؛ لذا لا تنتظرين منه أن يكون صافي البال دائماً فضرتك - أقصد وظيفته - استولت على راحة باله ولم تترك لك إلا عصبيته.
عزيزتي.. كوني أكثر عقلاً وتعاملي مع عصبية زوجك بشيء من الحكمة، واعلمي جيدا أن حياتنا العملية تطغي على النشاط الترفيهيّ وتسلبنا الوقت الذي نخصصه للراحة والترفيه. وما هذا إلا نتيجة تأثير العمل على حياتنا الخاصة والضغوط النفسية التي يسببها لنا.

فعصبية زوجك ليست نتاج كميات العمل التي تتراكم عليه فقط، وإنما أيضا بسبب خصائص وظائفته السيكولوجية المزعجة التي قد تهدد زواجكما. يقول بعض الباحثين من نيويورك إن العمل في وظيفة لها تبعات سيكولوجية كبيرة، تحت إمرة رئيس لا يقدم أي دعم لمرؤسـيه - تولد توترا في الحياة الزوجية.


وأن الأشخاص الذين يعملون في وظائف من هذا النوع تنشأ بينهم وبين زوجاتهم مشاحنات كثيرة حول العديد من الأمور، مثل المسائل المالية وكيفية قضاء أوقات الفراغ.


فالوظائف التي تولد الضغوط النفسية تحول دون قيام الموظفين بتلبية مطالب عائلاتهم وتخلق مزاجاً سلبياً ينتقل إلى الحياة البيتية. تؤكد دايانا هيوز وزملاؤها من جامعة نيويورك، أن المزاج السلبي الذي ينشـأ في العمل يشغل بال الموظفين ويرهقهم ويثير غضبهم ويسبب لهم حالات نفسانية تحرم عائلاتهم منهم وتمنعهم من التفكير بزوجاتهم.


رغم أن الدراسة تركزت على التوترات التي كان لها وقع على نواح أخرى من العلاقات الزوجية؛ إلا ان الباحثون وجدوا أن وقع المزاج السلبي على المشاحنات التي تجري في البيت أكبر من وقع حجم العمل الذي يثقل كاهل الموظف.


اسأليه عن وظيفته


ينصح خبراء الحياة الزوجية بضرورة سؤال شريكك في بداية الارتباط وقبل الزواج عن طبيعة عمكله وعن مديره والاصطدامات التي يصطدم بها في العمل، ليكون لديك فكرة مسبقة عن حياتك معه، ولكي تستطيعي التكيف أيضاً حتى لا تصطدمين بالواقع مرة واحدة، كما ينصحك الخبراء أيضاً بضرورة مشاركة زوجك مشاكله في العمل وتوفير له الجو المريح الخالي من المشاكل داخل المنزل قدر المستطاع.


أنت أيضاً عرضة لتوتر العمل


إذا كنت أنت أيضاً امرأة عاملة فاحذري 1000 مرة من توترات العمل لأن تأثيرها أكبر على السيدات، حيث أكدت دراسة طبية حديثة أن ساعات العمل الطويلة والضغط والتوتر النفسي الشديد الذي يسببه عبء العمل قد يتسبب غالبا في إجهاض السيدات الحوامل.
وأشارت الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة كاليفورنيا ديفيس الأميركية إلى أن السيدات اللاتي يعملن لساعات طويلة يزيد عندهن الشعور بالضغط والتوتر بنحو خمس مرات، الأمر الذي يجعلهن عرضة لإجهاض الحمل بحوالي ثلاث مرات أكثر من اللاتي لا يعملن.
وقد أوضح باحثوا علم الوباء والطب الوقائي أن العمل لساعات طويلة يزيد خطر الإجهاض التلقائي في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بشكل ملحوظ.

كما أكد الأخصائيون الأميركيون أن لساعات العمل الطويلة في الوظيفة والمنزل آثار سلبية عديدة على صحة النساء، مؤكدا ضرورة اختيار المرأة بين عملها وأسرتها لتجنب المضاعفات التي يسببها التعب والإرهاق والضغط.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *