2007-07-11 17:43:40

وفاة معمرة مصرية عن عمر يناهز الـ 106 عاماً
القاهرة:

عن عمر ناهز الـ106 عاماً، توفيت المعمرة المصرية الحاجة تمام كريم العامري، وواراها الثري تسعة أبناء و164 حفيداً كانوا يلقبونها جدة الجدات وأم الأسايطة (نسبة إلي محافظة أسيوط في صعيد مصر).

وتمتعت الحاجة تمام بذاكرة قوية وبصر حاد، وظلت تذكر كل حفيد من أحفادها باسمه حتي الساعات الأخيرة من حياتها، حسب ما ورد بجريدة " الأهرام ".

وعاشت أم الأسايطة معظم حياتها في قرية منشأة الخشبة بالصعيد، متيمة بالسفر والترحال، وزارت أثينا ومالطة وتونس والسعودية والمغرب وليبيا ولم تكن تخفي عشقها للشيكولاتة وكانت تطلبها من أحفادها ولكنهم كانوا يرفضون خوفاً عليها، ولم تذهب للطبيب منذ ولادتها عام 1900 إلا منذ أربع سنوات بعد إصابتها بمرض السكري، وكانت نموذجا للمرأة الصعيدية تحتذي به سيدات القرية وحرصت علي تربية أبنائها وأحفادها والوصول بهم إلي أعلي مراحل التعليم حتي درجة الدكتوراه التي حصل عليها الكثيرون من أفراد عائلتها وذلك لتعويض ما فاتها من قطار التعليم.