في أمريكا .. الزواج السعيد غير مرتبط بالأطفال
واشنطن:

أفاد استطلاع للرأي أمريكي بأن الأطفال ما عادوا يشكلون عاملاً رئيسياً لإنجاح الزواج واستمراره.

وقد أظهرت الدراسة، التي أجراها مركز بيو للأبحاث، لمعرفة طريقة النظر إلى الزواج والأطفال، حسب ما ورد بجريدة ” القبس ” أن الأهل لا يعتبرون الأطفال سبباً لبقائهم معاً.

وأضافت أن الأطفال لم يحتلوا المركز الأول على لائحة الأسباب المؤدية إلى زواج سعيد، بل سبقهم في ذلك الإخلاص، والسعادة الجنسية، والمشاركة في الأعمال المنزلية، والعوامل الاقتصادية، وتوافق المعتقد الديني، والانسجام في الذوق والاهتمامات.

وذكر اندرو ج. شيرلين، أستاذ العلوم الاجتماعية في جامعة جون هوبكنز، أن الزواج يعتمد اليوم، كبقية الأمور في حياتنا، على الاكتفاء الشخصي، موضحاً أن الزواج يسمح لنا بالنمو والتطور، ويقدر معظم الأمريكيون قيمه، ولكنه بالمقابل شديد الهشاشة، لأننا لا نتردد في الانفصال إذا لم نعد نشعر بالاكتفاء في العلاقة.

وأفادت ساره فاسيلو (42 عاما)، حين أفكر بالزواج، لا يخطر الأولاد على بالي، إنني أم، ولكن الزواج يعني بالنسبة لي زوجاً وزوجة، ولا أظن أن الأولاد قادرون على إصلاح فشل الزواج.

وأشارت دايان موك (38 عاما) إلى أنها لم تقرر الزواج من أجل الإنجاب، وبعد 9 سنوات على زواجها، لديها ابن في عامه الثاني لم يحسن الابن زواجنا، فهو ناجح في الأساس، لكنه فتح أبواباً على حياة جديدة بالكامل، كما اعتبر 70 % من المشاركين في الاستطلاع أن الطفل يحتاج إلى عائلة من أم وأب لينمو سعيداً.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *