لمواكبة ثقافات الغير .. علمي طفلك التسامح

الاختلاط أمر ضروري و مهم في مجتمعنا الحالي، خاصة أننا أصبحنا معرضين أكثر من ذي قبل لثقافات متعددة في مجتمع مفتوح وفضاءات مفتوحة أيضاً.

لذا من المهم أن تعلمي طفلك التسامح وتقبل الغير والتفهم والتقدير، وعلمي طفلك أيضاً الجمال الحقيقي الذي يكمن في الاختلاف، وذلك عن طريق التالي:

- قومي مرة على الأقل كل شهر، حسب ما ورد بجريدة ” القبس ” بزيارة مطعم من ثقافة أخرى واستمتعي باختلاف الطعم والذوق مثل المطاعم الهندية والصينية والإيطالية أو أي ثقافة أخرى متوافرة داخل البلاد أو في الخارج أثناء قضاء الإجازة.

- كما يمكنك أيضاً سؤال النادل عن بعض التقاليد من بلده حين يعود إليكِ الطفل شاكياً من زميل له في المدرسة لا تجعلي أول سؤال يبدر إلى ذهنك ما جنسية هذا الطفل؟ بل تعاملي مع الأمر- ومع طفلك- على أن طفلا آخر في عمره نفسه تشاجر معه في المدرسة وعلميه كيفية التعامل مع من في عمره نفسه بغض النظر عن جنسياتهم ودياناتهم.

- تعودي على معاملة مربية الأطفال معاملة مرضية حتى يتعلم الطفل احترامها في غير وجودك طالما انك استأمنتها على مراقبة أطفالك فيجب ألا يتعاملوا معها كعاملة تقوم بخدمات للأسرة بمقابل مادي.

- ابحثي في أصول الأسرة وما فيها أو قد تكونين تعرفين فعلاً أن لك أصولاً تنحدر من بلد آخر ولكنك حين تشرحين لطفلك هذه الأصول قد يتعلق بعادات وثقافات حديثة ويحبها كالعادات الإيرانية أو العراقية أو السعودية.

- فكري في برنامج استضافة الطلبة حتى يكتسب طفلك صديقاً من دولة أخرى وتتعلم الأسر عموماً ثقافات وعادات من حضارات أخرى.

- اشرحي لأولادك الأعياد والأجازات من جميع أنحاء العالم حين يشاهد في التلفزيون مناسبات مثل الكريسماس وعيد رأس السنة الميلادية وعيد الفصح وعيد الشكر، وضحي له ببساطة معاني هذه الاحتفالات وقد يظهر في الأفلام الهندية مثلاً بعض الاحتفالات التي تجعلكما تندهشان معاً، حاولي الإطلاع على الانترنت عن اصول هذه العادات او شراء كتب تقرآنها معاً.

- أثناء تسوقك اشتري لطفلك بعض الموسيقى من بلدان أخرى كي تستمعا لها أثناء قيادة السيارة مثلاً، ومثال على مثل هذه الإيقاعات الموسيقى الأفريقية والجيتار الأسباني والموسيقى الهندية المحببة للأطفال أيضاً.

وبهذه الطريقة سيعرف أطفالك أن البشر جميعاً ثقافات وحضارات وديانات مختلفة لكن كلهم يعملون وينتجون ويتشاركون في عالم واحد كل يؤدي وظيفته كي تستمر الحياة بسلام ومحبة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *