2007-06-26 17:42:27

الفصل بين الموظفين والموظفات في البنوك السعودية
الرياض:

لأن تعاليم الشريعة الإسلامية والتقاليد في السعودية تمنع الاختلاط بين الرجال والنساء غير ذوي المحارم، أمرت السلطات السعودية البنوك بالفصل بين الرجال والنساء من موظفيها في مقارها الرئيسية.

والتزاما بالنظام الجديد، حسب ما ورد بجريدة " القبس" ستصبح الموظفات في المقار الرئيسية للبنوك ملتزمات الآن بالعمل في طوابق منفصلة عن الرجال وباستخدام مصاعد ومداخل ومقاصف منفصلة عنهم.

وذكرت مصرفية سعودية كبيرة طلبت عدم ذكر اسمها أصبنا بالإحباط. سير العمل سيكون سخيفاً ولن يكون بمقدورنا حضور اجتماعات مهمة وهو ما سيعوق بشدة تطور مستقبلنا المهني، مضيفة تخرجنا للعمل في البنوك لأنها توفر فرصة لا مثيل لها في المملكة لتطوير الحياة المهنية والآن أصبح الوضع على هذا الحال، نخطو خطوة للأمام وعشر خطوات للخلف.

ولكن أكد دبلوماسيون غربيون أن المؤسسة الدينية القوية تعارض بشدة أي تغييرات، وقال مديرون من ثلاثة بنوك سعودية إن مسئولي مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) ووزارة العمل عقدوا اجتماعاً في وقت سابق الشهر الجاري مع مديري البنوك لإبلاغهم بالنظام الجديد.

وفي النهاية، ذكرت هاتون الفاسي المؤرخة وداعية الإصلاح أن هذا يناقض السياسات الحكومية المعلنة، وتساءلت عن السبب الذي يدعو إلى قبول تعليمات شفهية وسرية من هيئات حكومية على هذا النحو، وتساءلت كذلك قائلة أين الشفافية، ومضت قائلة انه كلما أراد المحافظون إظهار نفوذهم تكون المرأة هي الحلقة الأضعف في كل الموضوعات.