ظاهرة وأد الأطفال تنتشر في بعض القبائل البرازيلية
برازيليا:

مازالت الأفكار الغريبة تسيطر بشكل كبير على بعض القبائل البرازيلية، حيث تقوم بعض القبائل البرازيلية في غابات الأمازون بوأد الأطفال الحديثي الولادة الذين يعانون من عيوب خلقية بالإضافة إلى التوائم مهما كان عددها، وذلك على اعتبار أنها ملعونة أو من دون روح.

وأفادت صحيفة تلغراف البريطانية، حسب ما ورد بجريدة ” القبس ” أن ناشطين يسعون إلى وقف هذه الظاهرة، لأن عمليات الوأد القبلية تؤدي إلى مقتل عشرات الأطفال سنوياً، ولكن لا يتم وأد كل الأطفال الذين يعتزم قتلهم إذ أن البعض يتم خنقهم بأوراق الأشجار في حين أن البقية يتم تسميمهم أو تركهم لمصيرهم في الأدغال.

وذكر د. ماركوي بيليجريني، الذي يعمل في وحدة يانومامي للصحة القبلية، أن الأمهات قتلن في عام 2004 حوالي 98 طفلاً.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *