تسريحات جو يسرح فيها النظر والأمل.. والأنوثة
بيروت:

تلعب تسريحات المزين جو رعد دوراً بارزاً في تكثيف جمال المرأة، كما أنها تعطي لها صورة مشرقة وحيوية، وترفع مستوي المدار الأنثوي عندها.

ويعتبر رعد أن تسريحاته صورة أخرى أو الوجه الآخر للجمال الأنثوي، فالشعر هو الجمال الذي يمكن من خلاله تثبيت صورة الجمال كما لو انه الصورة المتجددة دائماً.

ويذكر جو، حسب ما ورد بجريدة ” القبس ” أن تسريحات الفصول، كما الفصول نفسها متنوعة وتتعامل مع المناخ وفق تأثيراتها ونحن نقوم بالدور المناسب في كل فصل، حيث نقدم التسريحة التي تتأقلم مع مناخ الفصل، ليكون جمال المرأة جزءاً لا يتجزأ من مناخ الحياة، ويكون هذا بمنزلة النقلة الضرورية داخل المناخ، نقلة يحتاجها الجمال الأنثوي، نقلة توصله إلى بر الأمان الجميل.

ويري جو أن الصيف كما في الشتاء، وكما في الفصول الأخرى يحتاج الشعر إلى عناية والى رؤية خاصة من المزين، وحين تكتمل الرؤية عنده يكتمل جمال المرأة ويتحول باتجاه جمالي متدرج.

مضيفاً أن تسريحات اليوم يمكن استخراجها من إيقاع الحياة اليومية للمرأة أو الفتاة أو السيدة، كل إيقاعات الحياة ترسم ذاتها على شعر المرأة لذلك نجد أنفسنا، كمزينين، أمام احتمالات وابتكارات جمالية لا تحصى ولا تعد.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *