2007-06-13 12:08:46

باريس هيلتون تعتبر سجنها رسالة من الرب
واشنطن:

اعتبرت باريس هيلتون وريثة سلسلة الفنادق الشهيرة أن سجنها نداء و رسالة من الرب لحملها على التخلي عن نمط عيشها السطحي ولتتحول إلى مثال للنساء الشابات الأخريات.

وذكرت باريس في أول مقابلة صحفية لها منذ أن أعيدت إلى السجن، حسب ما ورد بجريدة " القبس " اعرف أن بإمكاني أن أتغير أنا قادرة على ذلك، لقد زاد إيماني ومنحني الرب هذه الفرصة الجديدة.

وأضافت هيلتون التي تمضي عقوبة بالسجن بعدما انتهكت المراقبة القضائية الخاصة لها بسبب قيادتها السيارة في حالة ثمل لم اعد الشخص ذاته، اعتدت التصرف مثل البلهاء، وكان الأمر بمنزلة لعبة، أنا في السادسة والعشرين وهذه اللعبة لم تعد مسلية.

وفي النهاية، أكدت باريس هيلتون أنها تستحق السجن على تصرفاتها السابقة، وأنها نادمة على كل ما فعلته.