خولة الأيوب .. أول خليجية تبحر من الكويت إلى عمان
الكويت:

أكدت خولة الأيوب أن حلمها قد تحقق، وذلك عن طريق مغامرتها البحرية التي خاضتها على متن يختها، من الكويت إلى جزيرة مسندم العمانية، مروراً بدبي ذهاباً وإياباً.

والمعروف عن خولة، حسب ما ورد بجريدة ” القبس ” أنها مصممة مجوهرات وسيدة أعمال، لا تختلف عن أهل الكويت والخليج الذين تقول أن ملح البحر يسري في دمهم، ولأنها كذلك اعتلت متن يختها، وتركت اليابسة الصلبة، لتعيش أياماً بين الماء والسماء، سالكة الدرب التي طالما عبرها، أولئك النواخذة وهم ينشدون الهولو واليامال.

وإذا كانت سيدة البحار خولة الأيوب تستحق التحية والتقدير، فإن شقيقها يستحق مثلها وأكثر، لأنه أول من غرس حلم الإبحار والمغامرة في ذهنها، وجعلها رفيقة رحلات حداقه، وأطلق اسمها على يخته الخاص، وعرفها على جمال البحر، وشجعها على إقامة صداقة مع مده وجزره، وأمواجه وكائناته، وطاف معها حول الجزر الكويتية.

وحلم خولة الآتي هو الإبحار بعيداً، نحو الآفاق الأوسع، بعيداً عن منطقة الخليج، تتحدى البحار والمحيطات، تعانق الأمواج وتواجه العاتي منها.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *